الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

«نبراس» .. مشروع وطني جامع

الكاتب: رأي الشرق

ميزة المشروع الوطني للوقاية من المخدرات «نبراس» أنه يعمل كمظلة جامعة لكافة الجهود المبذولة، حكوميةً وخاصةً، لمواجهة الآفة.
مؤخَّراً؛ نظَّم المشروع برنامجاً للمُدرِّبين، أي المعنيين بالتوعية والتثقيف والحماية، دام 12 يوماً وحضره 100 مشارك يمثلون 24 جهة رسمية.
هذا التدريب لن يكون الأخير خلال العام الهجري الجاري، إذ تتوقع اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات تدريب 600 رجل وامرأة قبل حلول عام 1438 هـ.
هؤلاء سيعملون بدورهم على نقل الخبرة التدريبية إلى ما لا يقل عن 19 ألف مقدِّم برامج توعوية و3 ملايين مستفيد.
الدورة التدريبية الأخيرة ركّزت على بيئات التعليم، والهدف كما يقول أمين عام اللجنة الوطنية، عبدالإله الشريف، إيجاد فريق نخبوي لدى كل بيئة تعليمية يتولَّى التوعية بالوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية.
بلغة أخرى؛ هو استثمارٌ في الجانب البشري، ما أحدث حالة ارتياح بين المتدربين الذين كانوا بمنزلة دفعة خريجين أولى.
عددٌ من الحاضرين هم منسوبون في الجامعات، والهدف كان تزويدهم بالمهارات الحياتية التي تساعدهم على نقل الرسالة وتوعية الغير.
المتوقع لـ «نبراس» هو النجاح في ظل هذه الأجواء الإيجابية التي عكسها الإقبال على الاستفادة منه وتصريحات المسؤولين عنه، إذ عكست تخطيطهم للمستقبل واهتمامهم بفئة الشباب.
ومجتمعنا شاب كما تقول إحصائية حديثة تُظهِر أن 67 % من المجتمع تحت سن الثلاثين، لذا يستهدف «نبراس» حمايتهم.