الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

«احنا أهل».. جسورٌ من المواطنة والإخاء والتعايش

الكاتب: رأي الشرق

تجيء حملة «احنا أهل»، التي أطلقتها لجان التنمية الاجتماعية في المنطقة الشرقية لتبني جسوراً من المواطنة والإخاء والتعايش والتعاون ضدّ الفرقة والمذهبية والتطرّف من أيّ طرف، برعاية كريمة من أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز ومشاركة عدد من الجهات الحكومية والخاصة، تجيء هذه المبادرة الرائعة لتؤكد أن العلاقة الموحَّدة لأبناء المنطقة هي الوطنية والانتماء للوطن مهما اختلفت المذاهب.
ولاقت الحملة الوطنية التي تهدف حملة وطنية في المنطقة الشرقية برعاية أميرها صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز تهدف إلى نشر فكر التعايش بين أبناء المنطقة وتقبل اختلاف الرأي الآخر، استحسانا وقبولاً وإشادات من مجتمع الشرقية الذي عرف بالتسامح وقبول الآخر والتسامي.
وبدأت الحملة تنثر أهدافها النبيلة في كل الشوارع والبيوت لتعزز التلاحم بين أبناء الوطن، والشعور الحقيقي بالانتماء والولاء للوطن والعمل على الحفاظ على وحدته ومقدراته ولتبين وتشرح أن ما حدث من اعتداءات لا يمثّل أبناء الوطن ولا يمثّل الطائفتين.
ويتوقع أن تصل الرسائل الإيجابية التي حملتها الحملة الوطنية «احنا أهل»، إلى كل أبناء الوطن العربي من خلال الإعلام المرئي والإلكتروني، ويكون لها أثر كبير في تعزيز قيم المواطنة.