الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

دار «طوى» تكرم العلي بكتابين في المعرض

التاريخ: 8/3/2012

الرياضالشرق

الكتاب الأول: درس البحر
الكتاب الثاني: هموم الضوء
المؤلف: محمد العلي
الناشر: دار طوى للنشر والإعلام

تشارك دار طوى للنشر والإعلام في معرض الرياض الدولي للكتاب بمجموعة من إصداراتها، بينها كتابان عن الأديب محمد العلي.
وقال رئيس الدار، عادل حوشان، إن الدار ستشارك في المعرض بثلاثين إصداراً متنوعاً بين القصة والشعر، والدراسات لأول مرة، منها كتابان عن الأديب محمد العلي، «تكريماً له وإيماناً بدوره الريادي والفكري والثقافي لأكثر من أربعين عاماً»، وأضاف «سنحتفل بمحمد العلي، حتى ولو كنا وحيدين».
وكانت الدار تبنت طباعة ثلاثة كتب تجمع الكثير مما كتبه العلي، منها الاثنين اللذين سيكونان على رفوف جناحها في المعرض، وهما «هموم الضوء» و«درس البحر»، وجمعهما وأعدهما أحمد العلي.
وقال أحمد العلي في مقدمة الكتابين عنونها بـ»إنّه الفضول» «قال لي -الفضول- يوماً: ما هو مشروع الأستاذ محمد العلي الفكري؟ ماذا قدّم حتى يصير من آباء الحركة الحداثية في السعودية؟ وأين هي الكتابات التي ساهم بها في التأسيس الثقافي وتنوير القارئ العربي؟». مضيفاً «إنه سؤال وحش، لم تكن الإجابات المحيطة به سوى أحاديث وحكايات وقصاصات من المجايلين والأصدقاء، إنها الضباب نفسه (أعرف أن هناك أسلحة لحرب الوحوش، لكن كيف أهزم ضباباً؟)».
وأوضح العلي أنه بدأ محاولته الأولى لهزم الضباب، وبدأ، حتى أتم عاماً ونصفاً. وقال «الآن، أُكملُ عاماً ونصفاً من الاشتغال على هذا العمل، جمعتُ ما استطعتُ جمعه من مختلف الصحف والمجلّات».وزاد «قلتُ لنفسي: إذن، هذا هو الدرس. إنه التجاوز، البحث الدائم والسعي للإضافة، هذا هو المصلُ الذي ستحقنك به هذه الكتب حتى تصير هذه القيمة».