الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

14 ألف طفل وطفلة في «معرض الكتاب»

التاريخ: 20/3/2017

الرياضواس

زار جناح الطفل المقام في معرض الرياض الدولي للكتاب الذي اختُتمت فعالياته مساء أمس في مركز الرياض للمعارض والمؤتمرات، أكثر من 14.500 طفل.
وتضمن جناح الطفل هذا العام مجموعة من النشاطات والفعاليات، حيث شارك فيه جميع أفراد الأسرة سواء داخل الجناح أو بالعروض المسرحية التي تقام على مسرح المعرض.
واستقبل الجناح الأطفال من عمر 5 سنوات إلى 14 سنة، وقد صمم خريطة للجناح تمكن الطفل من زيارة جميع أركانه والاستفادة من كل ما تقدمه.
ويبدأ الجناح من لحظة تسجيل ولي الأمر أطفاله من خلال تعبئته نموذج التسجيل لبيانات الطفل، بعد ذلك يتسلم ولي الأمر بطاقة تحمل اسم المرشد المرافق للأطفال داخل الجناح ورقمه، بعد أن يكون قد حدد المدة الزمنية التي سيقضيها داخل المعرض.
بعد ذلك تبدأ رحلة الطفل بمرافقة مرشدين متطوعين البالغ عددهم 262 متطوعاً ومتطوعة، يقومون بمتابعة الأطفال واستفادتهم من جميع أركان الجناح التي اشتملت على (مجموعة القراء)، حيث يقرأ على الأطفال كتباً وتلخص لهم بطريقة الرسم أو أي طريقة يختارها الطفل، وركن (ساحة قصر المعرفة) يقرأ فيها الطفل قصصاً وبعد قراءته 3 كتب يتأهل لعمل 3 أنشطة داخل الركن سواء صناعة قوارب أو رسماً وغيرها من الأنشطة، وركن (شارك العالم معلوماتك) ويجسد الطفل في هذا الركن حصيلة المعلومات التي استفاد منها في الأركان السابقة بمسرح العرائس أو برسمها كلوحة على الجدار، وركن (مرسم القراءة) يمارس فيه الأطفال الرسم الحر.
وتجول المتطوعون من الأطفال على دور النشر المشاركة في المعرض، لكي يتعلم الطفل من خلالها كيف يبحث عن كتاب وكيف يختار وطريقة الشراء.
وبعد انتهاء الطفل من رحلته داخل أركان الجناح يتوجه بانتظار ولي أمره في ساحة مخصصة لذلك يستمع فيها إلى الحكواتي الذي يسرد قصة كل 20 دقيقة.
وحضر داخل المعرض وفي الجناح الخاص بالطفل 80 داراً للنشر، ومكتبة متخصصة في الأطفال، تنوعت بما تقدمه للطفل سواء بالكتب أو بالألعاب التعليمية والفكرية والثقافية التي تهدف إلى تنمية مهارات التفكير عند الأطفال من عمر السنة على 16 سنة.
وتوفرت أيضاً الأدوات المستخدمة في مسرح العرائس، والألعاب التعليمية وألعاب الذكاء والألعاب الإدراكية ومهارات التفكير وألعاب التحدي.