الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

مستشفى د. سليمان الحبيب ينجح في علاج تشوه خلقي بالمخ لعشريني بدون تدخل جراحي

التاريخ: 10/3/2018

شهد مستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي نجاح علاج مريض يبلغ من العمر 18 عاماً يعاني من تشوه خلقي بالمخ بدون تدخل جراحي وذلك بوحدة القسطرة الدماغية، والذي كان يُسبب له في حدوث تشنجات حادة في كامل الجسم وتشتت شديد بالتركيز بالإضافة إلى ضعف الشهية وفقدان الوزن وكذلك عدم القدرة على ممارسة المهام اليومية الاعتيادية.
هذا ما أوضحه الدكتور محمد عياد رئيس قسم العناية المركزة بالمستشفى. والذي أضاف بأنه فور وصول المريض للمستشفى تم دارسة تاريخه الطبي ومن ثم اخضاعه للفحوصات السريرية الدقيقة وأشعات الرنين المغناطيسي M.R.I والتحاليل المخبرية.
وعن تشخيص حال المريض ومعرفة المسببات المرضية قال الدكتور عياد بعد الاطلاع على نتائج فحوصات المريض تبين أن لديه وجود تمدد شرياني وريدي في الفص الأيسر للمخ ، الأمر الذي يحتاج للتدخل العلاجي السريع للحيلولة دون حدوث نزيف في المخ وعدم وقوع أية مضاعفات مستقبلية.
وقال الدكتور عياد أن عملية القسطرة أجريت بنجاح تام ولله الحمد مستغرقة ساعة واحدة باستخدام أحدث تقنيات القسطرة القلبية والدماغية. موضحاً أن هذه العملية تمت بالتعاون مع فريق طبي من الأشعة التداخلية، إذ تم علاج التشوه الخلقي وذلك عن طريق الوصول لمكان الشريان الوريدي العنكبوتي المتضخم داخل المخ ومن ثم تركيب وصلات طبية خاصة تساعد في إغلاق الشريان.
وقال الدكتور عياد بأنه بعد نجاح العملية تم نقل المريض إلى قسم العناية المركزة للاطمئنان على مؤشراته الحيوية ومراقبته على مدار الساعة. مشيراً إلى أن المريض استطاع الخروج من المستشفى بعد 5 أيام ولله الحمد وهو بحالة صحية جيدة ومستقرة، وقد انتهت لديه كافة الأعراض السابق ذكرها وبدأ يمارس حياته بصورة طبيعية.
وأشار الدكتور عياد إلى أن تقنيات القسطرة القلبية والدماغية المتوفرة بمستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي تعد آخر ما توصل إليه الطب الحديث لعلاج مثل هذه الحالات، والتي تجنب المرضى الطرق التقليدية المتبعة لعلاج جراحات المخ وما قد يصاحبها من مضاعفات صحية.