الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

17 فنانا وفنانة ينثرون إبداعاتهم الفنية في سمبوزيوم «نقوش الجبيل»

التاريخ: 19/1/2019

الجبيل  - محمد الزهراني 

يشارك أكثر من 17 فنانا وفنانة في فعالية «سمبوزيوم نقوش الجبيل» إحدى مبادرات نقوش الشرقية، و تنظمها لجنة المناسبات العامة بمحافظة الجبيل وبلدية الجبيل بالتعاون مع مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية بالإضافة إلى 38 أسرة منتجة، وقدمت الفعالية التي انطلقت بكورنيش الجبيل الشمالي اول امس وتواصل فعالياتها حاليا. العديد من الأعمال والفنون المتنوعة، لمجموعة من الفنانين والنحاتين الذين اجتمعوا في «نقوش الجبيل »، ليقدموا من خلاله عروضاً فنية حيّة، تتسم بالإبداع والأصالة.
كما شهدت الفعالية في يومها الأول توافد أعداد كبيرة من الزوار الذين حرصوا على الحضور والاستمتاع بمشاهدة الأعمال والمنحوتات الفنية المميزة التي يقدمها نخبة من أبرز النحاتين والرسامين السعوديين من أبناء محافظة الجبيل.
وأوضحت لولوة الشمري الأمين العام لمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية أن سمبوزيوم الجبيل يأتي ضمن ‬مبادرة نقوش الشرقية التي أهدتها صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل لمجتمع المنطقة الشرقية ‬ فأحدثت حراكاً فنياً ساهم في تأصيل الموروث الثقافي والفني للمنطقة.
وأكدت أن المبادرة حظيت بتأييد ودعم من سمو أمير ‫المنطقة الشرقية‬ صاحب السمو الملكي الامير ‫سعود بن نايف‬ الرئيس الأعلى لمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، حيث تم تدشين «‫نقوش الشرقية‬» في اثنينية سموه وتبنتها الهيئة العليا لتطوير المنطقة الشرقية، لما لها من أهمية تساهم في تحسين المشهد الحضاري والذي ينعكس إيجابيًا على جودة الحياة في المنطقة. وأضافت الشمري بأنه وبحسب دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية في المنطقة تبين أنه هناك احتياج لجودة المرافق العامة والخدمات مما يعزز أهمية المبادرة التي انطلقت قبلها وتعكس استشعار قيادتنا لاحتياجات المنطقة والسعي لتلبيتها.
من جانبه أكد الفنان محمد مبروك البوعينين وهو أحد الرسامين المشاركين في السمبوزيوم أن الفعالية أتاحت له الالتقاء بالجمهور وتعريفهم بهوية الجبيل من خلال لوحاته الفنية التي جسد فيها صوراً لأبرز معالم محافظة الجبيل قديماً مثل فرضة الجبيل التي يعود تاريخها لعام 1921 وكذلك الجبل البحري الذي سميت مدينة الجبيل نسبة له وغيرها من المعالم التاريخية الهامة.
أما الرسام الشاب فهد الشمري فقد أعرب عن شكره للجنة المنظمة للتجمع الفني (نقوش الجبيل) وأكد أن مثل هذه الفعاليات تساعد الفنانين المشاركين في ابراز مواهبهم وتتيح لهم الالتقاء بمن سبقهم في المجال فيتبادلوا الخبرات ويحققوا الفائدة المرجوة.
يذكر أن سمبوزيوم نقوش الجبيل يهدف إلى إحياء الحركة الفنية في محافظة الجبيل وإبراز المواهب الفنية من الشباب والشابات السعوديين وإتاحة الفرصة لهم لعرض أعمالهم أمام الجمهور والمهتمين ويستمر من 17 حتى 26 من شهر يناير الحالي.