الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

خلال افتتاح الملتقى العالمي لأبحاث الحج برعاية خادم الحرمين الشريفين .. أمير المدينة المنورة يتوجِّ "التواصل الحكومي" بجائزة أفضل حملة إعلامية إبداعية لحج 1439هـ

التاريخ: 7/3/2019

د. المغلوث يوجه شكره وتقديره لوزير الإعلام على دعمه ومساندته المستمرة لأعمال مركز التواصل
الخطة الإعلامية للحج حققت نقلة نوعية وأصداء عالمية والهوية الموحدة بلغ عدد مشاهداتها 18 ملياراً

الرياض - الشرق 

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله؛ توَّج صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أميرُ منطقة المدينة المنورة أمس الأربعاء، مركز التواصل الحكومي التابع لوزارة الإعلام، بجائزة أفضل حملة إعلامية إبداعية خلال موسم حج العام الماضي 1439هـ.
جاء ذلك خلال تشريف سموه حفل افتتاح الملتقى العلمي العالمي التاسع عشر لأبحاث الحج والعمرة والزيارة؛ الذي ينظمه معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، في رحاب جامعة طيبة بالمدينة المنورة، بحضور الدكتور سامي برهمين عميد المعهد.
وكان معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بجامعة أم القرى، قد أعلن فوز مركز التواصل الحكومي بالجائزة، لقاء الجهود الإعلامية التي قدمها خلال موسم حج 1439هـ، وكان لها أبلغ الأثر في نقل صورة واقعية للجهود والخدمات، التي تقدمها الجهات الحكومية والأهلية والخيرية في خدمة ضيوف الرحمن.
من جهته؛ رفع الدكتور عبدالله المغلوث المتحدث الرسمي باسم وزارة الإعلام مدير عام مركز التواصل الحكومي، خالص الشكر والتقدير إلى معالي الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة وزير الإعلام، على دعمه ومساندته الكبيرة لعمل مركز التواصل الحكومي، معتبراً أن تسلم الجائزة من يد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ بمثابة دفعة قوية للعاملين في وزارة الإعلام بصفة عامة، ومنسوبي مركز التواصل الحكومي على وجه الخصوص، تحفزهم لبذل مزيد من الجهد والعطاء والإبداع والتميز تحت قيادة معالي وزير الإعلام، وبما يعكس رؤاه الحكيمة وتوجيهاته السديدة، ويسهم في تحقيق ما تصبو إليه القيادة الرشيدة من تطلعات وطموحات وآمال.
وكان مركز التواصل الحكومي قد أعد خطة تغطية إعلامية استراتيجية شاملة لموسم حج 1439هـ، حققت نقلة نوعية أحدثت أصداء عالمية واسعة، من خلال العمل مع شركاء وزارة الإعلام في الجهات الحكومية ووسائل الإعلام، وأثمرت إنجازات ملموسة في تغطية أعمال الحج على المستوى الدولي والإسلامي والوطني.
وقال الدكتور عبدالله المغلوث إن الوزارة بادرت لأول مرة إلى تصميم هوية بصرية ولفظية موحدة للحج تحت بعنوان: “العالم في قلب المملكة”، التزمت بها جميع الجهات المشاركة، وقامت الوزارة بتجهيز موقع إلكتروني مخصص للنشر عن أعمال الحج بعنوان “بوابة الحج الإعلامية:‏https://hajj.media.gov.sa”، حيث تم تدشين الخطة والهوية والموقع في حفل إعلامي، حضره عديد من المسؤولين والإعلاميين والصحفيين.
وأوضح الدكتور المغلوث أن الهوية الموحدة للحج حققت أكثر من 18 مليار مشاهدة على منصة “تويتر” وحدها. وأضاف أنه تم نشر 6234 مادة إعلامية عبر وسائل الإعلام الدولية عن الحج، بعدد 42 لغة، بلغ عدد مشاهداتها أكثر من 514 مليون مشاهدة، ووصلت إلى 107 دول، بلغ عدد المشاهدات على حسابات المركز باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية حوالي 30.5 ملايين مشاهدة.
وذكر المتحدث الرسمي أن وزارة الإعلام استضافت أكثر من 818 إعلامياً دولياً، من أكثر من 100 دولة، شاركوا في تغطية أعمال الحج وإبرازها، بما يتناسب مع مكانته العظيمة وجهود المملكة الجليلة.
كما استضافت أكثر من 250 من المؤثرين العالميين، من أيرزهم الفنان “فؤاد خان” والإعلامية “كريستيان بيكر”، الذين أثَّروا إيجابياً في الرأي العام العالمي، من خلال تغريداتهم حول المملكة والحج.
وقال مدير عام مركز التواصل الحكومي إن الوزارة أطلقت 19 قناة رقمية، نشرت 1.5 آلاف مادة إعلامية، حققت أكثر من 89 مليون مشاهدة، وزاد عدد متابعيها عن 92 ألف متابع، وبلغ عدد الجهات المستفيدة 158 جهة، كما المركز الإعلامي الموحد للحج الذي أسهم في إبراز جهود 71 جهة حكومية، من خلال نشر أكثر من 400 مادة إعلامية، و81 لقاءً تلفزيونياً، واستفادت من خدماته 500 صحيفة إلكترونية، و11 صحيفة ورقية، و17 جهة إعلامية، و5 وكالات أنباء.
ونوه الدكتور المغلوث إلى بعض الأعمال الإعلامية النوعية التي كان لها أبلغ الأثر، ومنها اللقاء الذي أجري مع المذيعة الألمانية “كريستيانا بيكر” وحقق أكثر من 8 ملايين مشاهدة على وسائل التواصل الاجتماعي، وفيديو الحج الذي نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة “الإندبندنت” البريطانية، وحقق أكثر من 800 ألف مشاهدة.
كما نشرت بوابة الحج الإلكترونية أكثر من 1635 مادة إعلامية، وزارها أكثر 1.3 ملايين، وسجل بها 220 صحفياً.
وقد أنتجت وزارة الإعلام ألفاً و419 مادة إعلامية عن الحج، أنجزتها فرق عمل من 60 شاباً سعودياً في جميع التخصصات الإعلامية، شملت مقاطع فيديو وقصص إنسانية مصورة وأخبار ومعالم تاريخية وزمانية ومكانية وانفو جرافيك وموشن جرافيك، بالإضافة إلى إصدار 58 بياناً صحفياً، بثت جميعها عبر 19 قناة إعلامية رقمية وتقليدية، بعدد 62 لغة؛ من بينها العربية والإنجليزية والأوردو والملاوية والفرنسية والألمانية، استطاعت الوصول إلى حوالي 100 دولة، محققة حوالي 33 مليون مشاهدة حول العالم.

02 (1)