الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

عقوبات جديدة على إيران.. ماذا بعد؟

الكاتب: مداولات
مشعل أبا الودع الحربي

مشعل أبا الودع الحربي

يبدو أن صبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بدأ ينفذ بسبب سلوك إيران المزعزع لاستقرار وأمن العالم وربما إسقاط طائرة الاستطلاع الأمريكية من طراز غلوبال هوك بصاروخ إيراني دفع الولايات المتحدة بفرض عقوبات قاسية جديدة طالت هذه المرة المرشد الإيراني علي خامنئي و8 من كبار قادة الحرس الثوري الإيراني بينهم 3 قادة في القوات البرية والبحرية الإيرانية وهذا يدعو للتساؤل ماذا بعد؟
الدبلوماسية الأمريكية تتحرك بزيارات إلى المنطقة بدأت بزيارة براين هوك المبعوث الأمريكي لإيران إلى دول خليجية وبعده زيارة مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي التي بدأت بالمملكة العربية السعودية ورغم تحركات الدبلوماسية الأمريكية يقف الطرف الإيراني في موقف عدم المسؤولية ويصر على عدم المسؤولية ويصر على تصاعد التوتر بتصريحاته البلهاء وأفعاله غير المسؤولة والتي تصب الزيت على النار.
فرض عقوبات أمريكية على المرشد الإيراني على خامنئي رأس الأفعى يؤكد جدية الولايات المتحدة في مواجهة إيران باستخدام سلاح العقوبات أولا والتي سوف تطال أيضا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ليصبح النظام الإيراني تحت طائلة العقوبات الأمريكية التي سوف تكون المرحلة الاولى في التعاطي مع الازمة الإيرانية وان المراحل القادمة سوف تكون أصعب على إيران والتي يمكن ان تصل إلى الخيار العسكري وهذا ما يؤكده جون بولتون مستشار ترامب للأمن القومي والرئيس دونالد ترامب ان الخيار العسكري مازال مطروحا على الطاولة وان التعقل الأمريكي لا يعتبر ضعفا وترامب ليس بحاجة إلى استشارة الكونجرس قانونيا وانه يمكن ان يوجه ضربة عسكرية إلى إيران بدون الحاجة إلى موافقة الكونجرس لذلك من الصعب التكهن بقرار ترامب الذي يمكن أن يتخذه في أي وقت ويعلن نهاية نظام الملالي.
بولتون يرى أن العقوبات سوف تدفع إيران للجلوس على طاولة المفاوضات لان الاقتصاد الإيراني ينهار بالإضافة إلى أن بولتون يناقش مع إسرائيل وروسيا إخراج إيران من سوريا للحفاظ على أمن إسرائيل وهذا ما اتفقت عليه روسيا مع الولايات المتحدة التي ترى أن إيران صديق وحليف لكن روسيا يهمها أمن إسرائيل وهذا يفسر عدم الرد الروسي في سوريا على استهداف إسرائيل لمواقع إيرانية لأن هناك ترتيبات وتفاهمات أمريكية روسية إسرائيلية لإخراج إيران من سوريا وهذا يأتي في إطار مواجهة الولايات المتحدة التدخلات الإيرانية في شؤون دول المنطقة.
إيران ردت على لسان الرئيس الإيراني حسن روحاني عن العقوبات الأمريكية التي استهدفت المرشد الإيراني ان العقوبات ستفشل لأن المرشد الإيراني ليس له أرصدة في الخارج وأن هذه العقوبات مؤشر على يأس الولايات المتحدة لكن روحاني يكذب لأن المرشد الإيراني ورجال نظامه نهبوا اموال الشعب الإيراني ولديهم ارصدة في الخارج ربما روحاني يعلم ويكذب او أنه لا يعلم شيء عن أرصدة خامنئي بالإضافة إلى أن روحاني لا يعرف أن هذه العقوبات الأمريكية بداية نهايته ونهاية نظامه وأن صبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إذا نفذ لن يتردد في توجيه ضربة عسكرية تقضي على نظام الملالي لذلك العقوبات الأمريكية على خامنئي سلاح ذو حدين أما عودة إيران إلى طاولة المفاوضات أو الحرب وأنه لا خيار ثالث والأيام القادمة سوف تكشف ماذا ينتظر نظام الملالي؟