الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

مجلس علماء باكستان يدين اعتداء الحوثي الإرهابي على مسجد في مأرب

التاريخ: 20/1/2020

الدمام – الشرق

أعلن مجلس علماء باكستان استنكاره الشديد للاعتداء الإجرامي الإرهابي المتطرف الجبان الذي نفذته المليشيات الحوثية الانقلابية ضد المصلين الآمنين في أحد المساجد بمحافظة مأرب في اليمن الشقيق وذهب ضحيته عشرات القتلى والجرحى من المصلين المسالمين، وقال رئيس علماء باكستان فضيلة الشيخ طاهر محمود أشرفي : نعلم شجبنا واستنكارنا لهذا العمل الإرهابي والهجوم الغادر على بيت من بيوت الله، وهو عمل جبان واعتداء مرفوض أستهدف قتل متعمد للمصلين وذهب ضحيته عشرات القتلى من المسلمين رحمهم الله تعالى رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته، وأصيب من جراء هذا الهجوم المتطرف عدد كبير من الجرحى الذين مازالوا تحت العناية المركزة في المستشفيات، نسأل الله تعالى للجميع الشفاء العاجل .
وأضاف الشيخ طاهر أشرفي في بيان صحفي : هذه هي أفعال العصابة الحوثية وهذا هو نتيجة الحقد الدفين الذي تمتلئ به قلوب قيادة الشر لهذه الجماعة التي تضم كبار الخونة والعابثين والمجرمين الذين يمارسون أشد أنواع التعدي والاعتداء والقتل والتدمير والتشريد لأبناء اليمن الشقيق، فهم يكرهون نشر السلم والسلام وينبذون تعزيز الأمن والاستقرار والسلام، ويعملون ويخططون في الليل والنهار لتكريس جهودهم وعصاباتهم لتعزيز القتل والاعتداء والعدوان والتفجير والتشريد والتدمير والتخريب، ويعملون على دعم الجبروت والطغيان والعنف والهدم والكراهية، ويعيشون على عدم الاحترام والحماية لحقوق الإنسان وعدم مراعاتهم لحرمة المساجد وحماية دور العبادة، وهكذا هم الطغاة على مر التاريخ فاسدين ومفسدين في الأرض، وهذه هي الصورة الحقيقية للعصابات الإرهابية الحوثية المتطرفة التي تتغذى وتنمو وتتوسع في سياستها الحاقدة المبنية على نشر الفوضى والعبث والنهب والتخريب وعدم المبالاة بحقوق الإنسان التي أوصى بها الإسلام وأقرتها القيم الإسلامية والمبادئ الإنسانية والأخلاق النبوية والأعراف والأنظمة والمواثيق الدولية .
وأضاف رئيس مجلس علماء باكستان : لاشك لدى الجميع بأن جماعة الحوثي تمتلك رؤية ظلامية تخريبية فاسدة مفسدة أساسها التطرف والحزبية والطائفية والحقد والكراهية، وكلما شعرت هذه الجماعة الخبيثة بأن السلام هو العنوان الرئيسي لحكومة اليمن وشعبه أصابها الذعر لأنها لا تعيش سوى عن طريق تغذية الإرهاب، ولذلك كلما بدئت الأوضاع في اليمن حركت هذه الجماعة الدموية عصاباتها الإجرامية التي تتنفس حقدا وكراهية وتتغذى على الدماء والأشلاء، وتبني مستقبلها المظلم على توسيع دائرة الشرور والسيطرة والنهب والسلب ونشر الفساد والجرائم في المجتمع اليمني وتهديد الدول المجاورة، ولكنها لم ولن تنجح في تحقيق جميع أهدافها الخبيثة ولن تتمكن على الإطلاق من مواصلة جرائمها المستمرة على الشعب اليمني العربي العريق، وسوف تفشل جميع محاولاتها الإجرامية في تنفيذ مؤامرتها المكشوفة للسيطرة على اليمن، ولن تنجح العقول المتحجرة والأفكار الملوثة من العبث في أمن اليمن والمنطقة .
واختتم الأشرفي: نؤكد بأن العدو جماعة الحوثي الإجرامية لن تنجح في تحقيق خطتها الفاشلة ولن تنجح جميع الجهات الداعمة لهذه العصابة في تحقيق أهدافهم العبثية الإجرامية التي يعلم عنها الجميع، ويرفضها الجميع، ويقف الجميع ضد هذه الأعمال التي تهدد أمن واستقرار اليمن والمنطقة والسلم والسلام العالمي، ونطالب جميع دول العالم وكافة الحكومات والمنظمات والمؤسسات بالتصدي لهذه العصابة ومنعها من مواصلة جرائمها والتوقف عن هذا العمل الإرهابي الذي يهدد دول المنطقة والعالم.