الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

أمير منطقة الرياض يفتتح ملتقى ومعرض الاستقدام

التاريخ: 21/1/2020


الرياض – الشرق 

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض مساء الامس الدورة الثالثة لملتقى ومعرض الاستقدام والخدمات العمالية والخدمات المساندة، والمعرض المصاحب له الذي أقيم بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات بمشاركة الجهات الحكومية ممثلة في وزارة الخارجية، و وزارة العدل، وهيئة حقوق الانسان والمديرية العامة للجوازات، وشركات الاستقدام الوطنية، ونخبة من مكاتب الخدمات العمالية، وشركات ومؤسسات الخدمات المساندة لقطاع الاستقدام.
وبعد جولة سموه للمعرض واطلاعه على الجهات الحكومية المشاركة واجنحة الشركات الممثلة لقطاع الاستقدام في المملكة ، اعرب عن اعجابه بفكرة الملتقى المهمة والتي وصلت إلى مستوى كبير ومتقدم ، كما أضاف سموه ان التطور في الدورة الثالثة للملتقى بات ملموسا ولا يقاس بالعمر الزمني وأشار الى ان المشرف العام للملتقى وضع بصمه جيده مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في هذا المجال مؤكدا على أهمية مشاركة الجهات الحكومية والتي لها الدور الأكبر في خدمة المواطن ، وشدد سموه على رجال الاعمال العاملين في هذا القطاع بأهمية التعاون مع المواطنين وعدم رفع قيمة استقدام الايادي العاملة كونها تسخر لخدمتهم ، وفيما يخص مشاكل العمالة الوافدة تحدث سموه عن أهمية مثل هذه البرامج والملتقيات وورش العمل التي من خلالها يتم ملاحظة مشاكلهم وكيفية التعاون معهم وعدم القسوة عليهم وذلك تماشيا مع تعاليم الدين الإسلامي السمح التي تنهجه المملكة العربية السعودية، وختم سمو الأمير فيصل بن بندر حديثه عن تفاؤله بالخطة التي يسير عليها الملتقى متمنيا لهذا الحدث التوفيق .
ويهدف الملتقى الذي يقام للعام الثالث على التوالي، بالشراكة الاستراتيجية مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، إلى إبراز الجهود التي تقدمها شركات الاستقدام للنهوض بهذا القطاع الحيوي ، والعمل على تجاوز العقبات التي تواجهها في خدمة المجتمع والشركات. كما يسعى الملتقى إلى ترسيخ ثقافة الموثوقية والاعتماد بين الشركات والجمهور، باعتباره حدثًا سنويًا يبرز حجم التطور والإمكانيات الواسعة للشركات السعودية في هذا القطاع، وخطط وتوجهات الدولة، التي تسعى من خلالها لتحقيق أهداف برنامج التحول الوطني ضمن رؤية 2030 لتشجيع الاستثمار واستقطاب الكفاءات المتميزة.
تقام على هامش الملتقى جلسات وندوات يقدمها مختصون وخبراء، تبحث واقع العلاقة بين الجهات المعنية، والبرامج والخطط المستقبلية الداعمة والمطورة للقطاع، ودور التقنية في خدمة قطاع الاستقدام وتطويره، ودور كل من الأنظمة والعقود والرقابة إلى جانب الدبلوماسية وعلاقتها بالقطاع.
يذكر ان الملتقى والمعرض يقام حتى 23 يناير، حيث يستقبل الزوار والجمهور من الساعة الحاديه عشر صباحا و حتى الحادية عشر مساءا في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات.