الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

افتتاح "المؤتمر الدولي لطب المخ والأعصاب" بمستشفى د. سليمان الحبيب بالتخصصي

التاريخ: 23/2/2020

انطلقت بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالتخصصي صباح أمس فعاليات المؤتمر الدولي لطب المخ والأعصاب، الذي تنظمه مجموعة د. سليمان الحبيب الطبية.
حيث بدأ حفل افتتاح المؤتمر بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى الدكتور عوض العُمري نائب الرئيس المشارك للشؤون الأكاديمية والطبية كلمة، استهلها بالترحيب بالمتحدثين والحضور والشركات الراعية، واللجنة المنظمة ، وبين أن المؤتمر يهدف إلى استعراض ومناقشة آخر المستجدات والأبحاث العلمية في تشخيص وعلاج طب المخ والأعصاب، ومستقبل التخصص من الناحية الطبية والتقنية، بالإضافة إلى تدريب الأطباء المشاركين على التعامل مع مختلف حالات مرضى المخ والأعصاب، من خلال 12 محاضرة، وثلاث ورش عمل علمية بواقع 28 ساعة تعليم طبي، معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.
واستعرض د. العمري عدداً من انجازات مجموعة د. سليمان الحبيب خلال العام 2019 الذي وصفه بأنه كان عاماً حافلاً بالانجازات، حيث نجحت المجموعة في الدخول لموسوعة “غنيس” للأرقام القياسية بأكبر مركز قيادة وتحكم للعناية الحرجة عن بعد في العالم بسعة تتجاوز “769″ سريراً، وكذلك حصدت الجائزة الوطنية لسلامة المرضى للعام الثاني على التوالي، واستطاعت تدريب “160″ ألف ممارس صحي، بالإضافة إلى إطلاق “21″ برنامج زمالة في تخصصات مختلفة، وبرنامج مساعد رعاية المرضى بالتعاون مع الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، ونجحت المجموعة أيضاً في تنظيم امتحان الزمالة الأيرلندية للأطباء “” MRCPI في الطب الباطني لأول مرة بالقطاع الطبي الخاص لعدد “40″ طبيباً، وذلك بالتعاون مع الكلية الملكية الأيرلندية.
وفي السياق نفسه ذكر د. العمري أن المجموعة دشنت مركزاً للإنعاش القلبي والرئوي ونظم “877″ ورشة عمل، كما منح شهادات لنحو “5286″ متدرب، وحصل على اعتراف جمعيتي القلب السعودية والأمريكية، علاوة على أنها أنشأت مركزاً للبحوث الطبية تولى إصدار “4″ أعداد من مجلة د. سليمان الحبيب المحكمة، واطلاق جائزة مجلة د. سليمان الحبيب للتميز البحثي بقيمة مليون وخمسمائة ألف ريال، واستحدثت كذلك برنامجا للابتعاث الخارجي للحصول على الزمالة المتخصصة.
من جانبه أكد رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر د. أوشيك أبوعائشة في كلمته على أهمية هذا المؤتمر، قائلاً أنه يحقق جملة من الفوائد القيمة أهمها: مواكبة التطورات العلمية المتلاحقة في تخصص المخ والأعصاب، ونقل التجارب العالمية للممارسين الصحيين المبتدئين مما يحقق خدمة صحية أفضل للمرضى، إضافة إلى تدريب المتخصصين في هذا المجال من خلال ورش العمل التي سيتم تنفيذها في هذا المؤتمر، وفي نهاية حديثه عبر عن تقديره لمشاركة خبراء من أنحاء مختلفة من العالم.
وفي ختام الحفل قام الأستاذ عبدالرحمن العييد راعي المؤتمر والمدير العام لمستشفى د. سليمان الحبيب بتكريم المتحدثين والشركات الراعية.
الجدير بالذكر أن مجموعة د.سليمان الحبيب منذ نشأتها تولي اهتماما كبيرا بالتأهيل والتدريب ودأبت على تنظيم الأنشطة العلمية بشكل مستمر، من أجل توفير تجربة تعليمية محلية بمعايير ومواصفات دولية، انطلاقا من مسؤولياتها الطبية والاجتماعية وتماشيا مع “رؤية المملكة “2030″.