الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

“الخليج للاستثمار الإسلامي” تستحوذ على عقار مكتبي في نيويورك

التاريخ: 1/3/2020

أعلنت شركة الخليج للاستثمار الإسلامي (GII) عن استحواذها على 140 و150 جراند ستريت بلازا، وهو مبنى مكاتب في وايت بلينز، مقاطعة ويستشستر، نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك نيابةً عن مستثمريها.

يقع مبنى المكاتب على بعد 30 دقيقة فقط من” مانهاتن“، حيث هذا العقار المكتبي رفيع المستوى في وسط منطقة” وايت بلينز“ الحضاري بمساحة قابلة للتأجير تقدر بـ 220،000 قدم مربع.

يقع أيضا العقار في موقع استراتيجي داخل نفس الحي المتواجد فيه المحكمة الفدرالية والمحكمة العليا والنوادي المحلية، مما يجعل المبنى الوجهة المفضلة للمستأجرين المرتبطين بالحكومة والقانونيين. والعقار مؤجر حاليًا بنسبة 90٪ من قبل 30 مستأجرًا.

يُعد موقع وجودة العقار إلى جانب جدول إيجاره القوي من مميزات هذا العقار، حيث يضع هذا الاستثمار في شريحة الاستثمارات الجوهرية الأساسية والتي من المتوقع أن تحقق عوائد جذابة بمخاطر منضبطة لمستثمري” الخليج للاستثمار الإسلامي“.

و من جانبه علق محمد الحسن، الشريك المؤسس و الرئيس التنفيذي لدول مجلس التعاون الخليجي:” “بعد أداء شركة “الخليج للاستثمار الإسلامي” المتميز في عام 2019 مع عمليات استحواذ خارجية تتجاوز 300 مليون دولار وعملية تخارج استثنائي من استثمار عقاري في ألمانيا بقيمة 150 مليون دولار، تواصل الشركة “الخليج للاستثمار الإسلامي” (GII) في تعزيز خبرتها والاستفادة من وضع السوق الحالي. نطمح لارتقاء قيمة أصولنا تحت الإدارة إلى 2 مليار دولار أمريكي بحلول نهاية عام 2020 لتأكيد مكانتنا الإقليمية كشركة رائدة في الاستثمارات المحلية والخارجية. ” وأضاف: “جذبت هذه الصفقة اهتمام المستثمرين بما يفوق التوقعات بناءً على مميزات الصفقة في ظل الأوضاع الاقتصادية المتقلبة. ونحن في “الخليج للاستثمار الإسلامي” لدينا ثقة كبيرة في السوق العقاري الأمريكي حيث توزيع المخاطر والسيولة وبيئة العمل الشفافة.” 

و قال ”بانكاج جوبتا“، الشريك المؤسس و الرئيس التنفيذي لأسواق دولة الإمارات العربية المتحدة: ” يُسعدنا أن نُعلن عن عملية استحواذ لمبنى تجاري متعدد المستأجرين في منطقة “وايت بلينز”. يتناسب هذا المبنى الواقع في شمال ولاية نيويورك مع استراتيجيتنا من حيث الاستحواذ على عقارات رئيسية وجوهرية تضم مستأجرين مرموقين تقع في دول أوروبا وفي المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية. وفي ظل الاوضاع الاقتصادية الراهنة التي تشير الى انخفاض في اسعار الفائدة المستمر، تٌركز الشركة في عمليات الاستحواذ لديها على الأصول طويلة الأجل والتي تُحقق عوائد عالية لمستثمريها. تتطلع شركة “الخليج للاستثمار الإسلامي” بالنظر الى السوق العقاري الفرنسي والاستفادة من التأثير الناتج عن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي وفي المستقبل القريب سنُعرض على مستثمرينا بعض الصفقات الفريدة من نوعها والمتميزة.”