الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

انطلاق"بركتنا الثاني" برعاية حرم أمير الشرقية.. ومشاركة أربعين سيدة من المملكة والخليج

التاريخ: 8/4/2012

الدماملما القصيبي

انطلق يوم أمس بازار”بركتنا الثاني” الذي يقيمه مركز الخبر للرعاية النهارية، برعاية حرم أمير المنطقة الشرقية الأميرة جواهر بنت نايف، ويعود ريعه لأطفال متلازمة داون، ويشارك فيه أربعون سيدة بأعمالهن من مختلف مناطق المملكة ومن دول الخليج، ومنها البحرين والإمارات، وقطر. وقالت مديرة مركز الخبر للرعاية النهارية سنثيا كردي”نهدف من خلال هذه الأنشطة لتوعية المجتمع وتعريفه بأن هناك أطفالا ذوو احتياجات خاصة ولديهم برامج وأنشطة خاصة بهم، لذلك وضعنا ركنا تعريفيا خاصا بأطفال متلازمة داون وبرامجهم وأنشطتهم، ويشرف عليه متطوعات من مركز الخبر للرعاية النهارية، كما أن لدينا مشاركات من أطفال بفنون ورسومات أطفال من ذوي الإعاقة تباع بسعر رمزي لتشجيعهم، ويعود ريع هذه الأنشطة لأطفال متلازمة داون في المركز، كما تشاركنا جمعيات خيرية أخرى”، وأضافت كردي” قمنا بانتقاء المشاركات المتميزة، كما توجد مشاركات من دول الخليج ومن مختلف مناطق المملكة، تشمل الملابس، والعبايات، والعطور، والأدوات المنزلية، والمأكولات.” وتقول غالية القصيبي التي تشارك بلوحات من رسم أطفال متلازمة داون “الفكرة هي مشروعي للتخرج من الجامعة، وحاولت من خلالها أن أخرج بعمل إنساني، وإظهارمواهب ذوي الاحتياجات الخاصة غير المرئية، وعرضت عليهم لوحات وصورا معينة، ومنحتهم الفرصة للتعبير عن هذه الصور بطريقتهم الخاصة”، وأضافت غالية: “تواصلت مع الأطفال من خلال مركز الخبر للرعاية النهارية ومركز تابع لجمعية فتاة الخليج، وهذه أول تجربة لي وطموحي أن تنتقل إلى جميع مدن المملكة والعالم العربي، وقد قام فاعل خير بشراء جميع اللوحات”. وأكدت أحدى المشاركات من دولة الإمارات العربية المتحدة بدرية العوضي أنها عرفت عن البازار بالصدفة من خلال معرض شاركت فيه، موضحة أنها قامت بالمشاركة في معارض أخرى، وأن مشاركتها عبارة عن عطور وخلطات طبيعية تقوم بتركيبها، باستخدام زيوت خام تحضرها من دولة الإمارات”. وقالت سلمى السبيعي:”شاركنا أكثر من مرة في معارض خيرية، كما أننا عضوات في مركز الخبر للرعاية النهارية، وريع مشاركتنا لأطفال متلازمة داون، ونشارك فقط من خلال المعارض، وقد بدأنا منذ العام 2007 بملابس المحجبات للسفر، ثم انتقلنا لتصميم العبايات عام 2010″، وتشير السبيعي إلى أن افكارها تصممها بنفسها مع شريكتها، كما تأخذ بعض الأفكار من الأنترنت والمجلات.