الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

الاتحاد.. لا للاستقرار !!

الكاتب: بدر النويصر

بتكليفه لعبدالله غراب مدرباً بعد إقالة ديميتري  يكون قد مر على فريق الاتحاد الأول لكرة القدم في أقل من موسمين ونصف سبعة مدربين، و 9 لاعبين أجانب، كان آخرهم” فهد العنزي”و “جيرالد ويندل” المنضمين للفريق الصيف الماضي.
الاتحاد قضى هذه الفترة – منذ انطلاقة موسم 2009-2010 – برئيس مختلف لكل موسم، حيث رأسه الدكتور خالد المرزوقي أولاً، وتلاه الأستاذ إبراهيم علوان “مكلفاً”، ثم اللواء محمد بن داخل في الموسم الحالي، هذا بخلاف التغييرات التي طالت مدراء الكرة..

 

ما الذي حققه الاتحاد فعلياً في هذه الفترة المليئة بالتغيرات وعدم الاستقرار؟

 الاتحاد خسر في هذه الفترة  8 بطولات (الدوري، وكأس ولي العهد مرتين، كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال مرة، ودوري أبطال آسيا ثلاث مرات)، كما اتسعت الفجوة بينه وبين منافسه الأول نادي الهلال، بحيث وصل الفارق النقطي في الموسمين الماضيين بين الهلال “الأول” ووصيفه “الاتحاد” إلى 11 و 13 نقطة على التوالي بعد أن كان لقب الدوري لا يحسم حتى المباراة الأخيرة.

على الجانب الآخر حقق الاتحاد بطولة واحدة فقط (كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال 2009-2010 بركلات الترجيح ضد الهلال) والتي كانت بمثابة المسكّن هي وبعض الانتصارات في مباريات أخرى، مما جعل الإعلام والجماهير تنسى أن هناك خللاً كبيراً مع نهاية كل موسم.

في الموسم الحالي لا يبدو أن ظروف العميد ستكون بأحسن حالاً من الموسمين الأخيرين، فالفريق فقد 10 نقاط حتى الآن من أول 8 لقاءات، ووضع عناصره داخل الملعب يحتاج لتغييرات جذرية، فمعدل أعمار لاعبيه 27 سنة، ولا يوجد أي فريق منافس من الفرق الكبرى يتجاوز هذا المعدل.

أعتقد أن التصحيح في الاتحاد تأخر كثيراً، لذلك فإن دمج عدد من العناصر الشابة في الفريق الأول في الفترة القادمة سيكون قراراً فيه تحدي ومغامرة صعبة، تحديداً في ظل شح النجوم المحليين الذين يمكن جلبهم لاسيما وأن عناصر الجذب للانضمام للاتحاد قد تكون تغيرت قليلاً عن ذي قبل وسط الأجواء الفنية والإدارية والتي تبدو غير مستقرة، لكنها مغامرة لا بد لها أن تتخذ فالنجوم الذين يصنعون الفارق في الأندية المحلية قلة، ولا يجب أن يدخل الاتحاد نفسه في مزايدات على اللاعبين المحليين في هذه الفترة.

 أما خارج الملعب فإن “التيارات” الاتحادية إن صح التعبير، من صحافة وإعلاميين وإدارة وأعضاء شرف وجماهير تحتاج لهدنة “إتحاد” صادقة ليعود الاتحاد منافساً حقيقياً على البطولات السعودية.