الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

الزومان يتحدث عن تجربته في صعود جبل إفرست بالقيصومة

التاريخ: 5/7/2012

حفرالباطنفهد الجلعودي

قال مدير مركز نادي الإبداع الصيفي في القيصومة أحمد قطنان المطيري، إن المراكز الصيفية بشكل عام تُعدُّ أرضاً خصبة لأصحاب المواهب والمهارات، مشدداً على أهمية أن يشجع الآباء وأولياء الأمور أبناءهم على دخول هذه المراكز لتنمية مواهبهم.
وقال نظمنا محاضرة بعنوان «الصعود إلى القمة» لأول سعودي يصعد قمة جبل إفرست فاروق الزومان، الذي قدم تجربته وكيف تحقق حلمه الذي رسمه لنفسه.
وزاد أن هناك مسابقة يومية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» للأهالي من داخل وخارج المركز، حيث تم تقديم جوائز قيمة للفائزين بالإضافة إلى مسابقات للعوائل ومن داخل البيوت من خلال ورقة تعطى للشباب يتم حلها في المنزل بهدف إشراك الأسرة مع ابنها في المسابقات.
واجتذبت المراكز الصيفية في مدينة القيصومة أكثر من 300 طالب منذ انطلاقة الإجازة الصيفية، وذلك بعد موافقة مدير التربية والتعليم بمحافظة حفرالباطن ناصر العبدالكريم، على إقامة مركزين صيفيين في القيصومة للمرة الأولى، هما ناديا التميز والإبداع، المقامان في مدرستي عرورة بن الزبير وسلمان الفارسي، وحظي هذان المركزان بإقبال كبير من الطلاب الذين استغلوا المناشط والألعاب التي تقام فيهما لاستغلال أوقاتهما في موسم الصيف.
من جانبه ذكر مدير مركز نادي التميز الصيفي عبدالمحسن جبان، أن المركز تحول إلى خلية نحل خلال الأيام الماضية، حيث بدا التفاعل واضحاً من المشرفين والمتطوعين، مبيناً أن المركز يحتوي على مسابقات ثقافية ورياضية متنوعة بشكل يومي.
وأضاف أننا استقطبنا بعض الألعاب من خارج المملكة العربية السعودية مثل لعبة «القناص» التي حظيت بتفاعل وإعجاب الطلاب المشاركين، بالإضافة إلى التعاون مع فرقة إنشادية لإحياء بعض الأمسيات في المركز.
يذكر أن أكثر من 25 مشرفاً ما بين معلم ومتطوع يشرفون على المركزين، ويبذلون جهداً لاستثمار أوقات الطلاب خلال الإجازة الصيفية.