الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

محطات الطرق السريعة.. إهمال ونقص في الخدمات

التاريخ: 11/7/2012

بقيقمحمد آل مهري

قال مسافرون إن إهمال الرقابة على المحطات المنتشرة على طول طريق «الرياض – الدمام» السريع تسبب في انتشار الأوساخ والقاذورات بسبب انقطاع المياه المتكرر عن دورات المياه، التي تصل في بعض الأحيان إلى أكثر من أسبوعين.
وأضافوا أنه رغم تصريحات مسؤولي الهيئة العليا للسياحة بفرض رقابة صارمة بالتنسيق مع وزارة الشؤون البلدية على هذه المحطات ومنشآتها من غرف ومطاعم ومساجد ودورات مياه وبقالات إلاّ أن الوضع لم يتغيَّر إطلاقاً، فغرف الاستراحات غير نظيفة ومليئة بالأوساخ وفرشها قديم ومتهالك، إضافة للمطاعم التي شهدت حالات تسمَّم بسبب غياب النظافة، إضافة إلى امتلاء المساجد بالأتربة ودورات المياه تعاني من مشكلات كثيرة منها انعدام النظافة والتهوية، والروائح التي تنبعث وانقطاع المياه عن بعضها لمدة طويلة.
وأوضح محمد أحمد، أحد المسافرين الذين التقتهم «الشرق»، أنه توقف وعائلته أثناء سفرهم في إحدى محطات البنزين الواقعة على طريق «الرياض – الدمام» السريع، التابعة لبلدية بقيق، حيث تفاجأوا بوجود ما وصفوه إهمالاً كبيراً من قبل مشغلي المحطة والقائمين عليها. وتدنّيا في خدمات المحطة التي تشبه مساكن الأشباح، على حد وصفهم، حيث كانت المياه منقطعة عن دورات المياه والروائح الكريهة تنبعث منها بسبب تراكم القاذورات والأوساخ، وبيّن أنه حاول التعرُّف على الأسباب بسؤال العاملين في المحطة، الذين حمَّلوا الشركة المشغلة للمحطة المسؤولية في انقطاع المياه، بالإضافة إلى عدم التجاوب لمطالبهم بإعادتها في دورات المياه، مستغرباً عن غياب دور الرقابة وهيئة السياحة التي تطالب برفع مستوى الخدمات في المحطات على الطرقات السريعة.
طالب المسافرون المسؤولين في وزارة الشؤون البلدية والقروية وهيئة السياحة بتشديد الرقابة وفرض عقوبات صارمة ضدَّ المحطات القذرة ومنشآتها التي تشوّه صورة السياحة الداخلية للعابرين عبر هذه الطرق البرية التي تشهد تزايداً للمسافرين خلال إجازة الصيف.
من جهته أوضح رئيس بلدية بقيق وبلدية عين دار المهندس سلطان الزايدي، أن محطة بنزين مركز الفردانية الواقعة على الطريق السريع تتبع للبلدية، وأن البلدية اجتمعت مع صاحب المحطة وبحثت معه إعادة صيانة المحطة وتحسين أوضاعها، موضحاً أن المحطة تحظى بالرقابة المستمرة من قبل مراقبي البلدية.
وأكَّد الزايدي، أن جميع المحطات التابعة لبلدية بقيق تخضع لرقابة مستمرة من قبل مراقبي البلدية، وأنها نفَّذت الأسبوع الماضي حملة لمدة ثلاثة أيام على جميع المحطات للوقوف على استعداداتها لاستقبال وخدمة المسافرين خلال إجازة الصيف.