الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

بلدية القطيف تنفذ 34 مشروعاً بقيمة 375 مليوناً و289 ألف ريال

التاريخ: 6/8/2012

القطيفماجد الشبركة

جسر بحري ثالث يربط القطيف بتاروت لفك الاختناقات المرورية
ستة ملايين ريال لربط بلديات القطيف بشبكة
اتصال إلكترونية تُنهي المعاملات اليدوية

تشرف بلدية محافظة القطيف حالياً على تنفيذ 34 مشروعاً تنموياً في مختلف مناطق وبلدات ومدن المحافظة، بكلفة إجمالية تبلغ 375 مليوناً و289 ألفاً و77 ريالاً، بعضها في مراحله الأولية والبعض الآخر وصل لمراحل متقدمة من نسبة الإنشاء والتشييد، فيما تكافح البلدية لإخراج بعض المشروعات من نفق التعثر.

جسور وتقاطعات

وبحسب تقرير حديث حصلت «الشرق» على نسخة منه، فإن البلدية تشرف حالياً على تنفيذ مشروع جسر بحري ثالث يربط جزيرة تاروت بمحافظة القطيف بقيمة 77 مليوناً و988 ألفاً و345 ريالاً، ولايزال المشروع في مراحله الأولى، وسيُسهم في حال إنجازه في فك الاختناقات المرورية التي يشهدها الجسران الرابطان جزيرة تاروت حالياً بمدينة القطيف، وسيكون متنفساً جديداً يُسهم في انسيابية الحركة المرورية في المنطقة، فيما يتم حالياً تنفيذ مشروع تحسين وتطوير تقاطعات مع الإشراف، وهو عبارة عن إنشاء جسر على طريق أحد الحيوي يربط جنوب كورنيش القطيف بشماله، بتكلفة إجمالية تبلغ 58 مليوناً و110 آلاف و95 ريالاً، وبلغت نسبة الإنجاز فيه 50%، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء منه بعد عام من الآن.

تحسين الواجهة البحرية

ويجري حالياً تنفيذ أربعة مشروعات لتحسين الواجهة البحرية في المحافظة، الأول عبارة عن مشروع تعميق قناة جزيرة تاروت البحرية م2، وهو عبارة عن تعميق الجزء الشمالي من القناة بقيمة ثلاثة ملايين و858 ألفاً و875 ريالاً، وتجاوزت نسبة الإنجاز فيه 25%، والثاني مشروع تحسين الواجهة البحرية والشواطئ (م3 أ)، وهو عبارة عن إنشاء الحماية الحجرية ودفن الكورنيش في الجزء الشرقي من جزيرة تاروت بكلفة سبعة ملايين و675 ألف ريال، والمشروع الثالث عبارة عن تحسين الواجهات البحرية والشواطئ (م3 ب)، وهو عبارة عن تطوير شاطئ الغدير بمدينة سيهات بكلفة مليونين و729 ألفاً و625 ريالاً، والرابع عبارة عن مشروع تحسين الواجهات البحرية والشواطئ، وهو عبارة عن تطوير شاطئ حي المشاري في جزيرة تاروت بقيمة 11 مليوناً و307 آلاف و765 ريالاً، وقد تراوحت نسب الإنجاز في تلك المشروعات بين 20% إلى أكثر من 70%، فيما تم فرض غرامة وإنذار على بعض المقاولين المنفذية للمشروعات بسبب تقاعسهم عن العمل.

المباني

وتعمل بلدية محافظة القطيف على إنجاز مشروع إنشاء مبنى لبلدية محافظة القطيف، بكلفة تسعة ملايين و172 ألفاً و760 ريالاً، وهو المشروع الذي تأخر كثيراً بسبب تقاعس المقاول، الأمر الذي دفع البلدية لفرض غرامة التأخير على المقاول وهي 10% من قيمة المشروع، ومشروع إنشاء فرع بلدية عنك (م1 ج2) المرحلة الثانية من إنشاء المبنى بكلفة مليونين و675 ألفاً و530 ريالاً، وكذلك مشروع إنشاء الهيكل الإنشائي لمبنى بلدية المحافظة، بكلفة 28 مليوناً و684 ألفاً و989 ريالاً، فيما تشرف البلدية على مشروع آخر هو إنشاء كراج البلدية (م1) وهو عبارة عن المرحلة الأولى من إنشاء مبنى الكراج بقيمة مليونين و736 ألفاً و329 ريالاً، كذلك تشرف البلدية على مشروع تسوير مقابر ومغاسل الموتى (م2)، مقبرة الزور ومقبرة القطيف، وإنشاء مغسلة موتى في بلدة دارين، بقيمة مليون و503 آلاف و526 ريالاً.

الحاسب الآلي

وقامت البلدية قبل قرابة الشهر بترسية مشروع مركز الحاسب الآلي ونظم المعلومات الجغرافية، وهو عبارة عن تطوير وإنشاء شبكات وتطبيقات إلكترونية وتدريب بقيمة ستة ملايين ريال، والمشروع في حال الانتهاء منه سيربط بلديات القطيف بشبكة اتصال إلكترونية، وسيسدل الستار على عهد المعاملات اليدوية في البلدية ويراقب أداء الموظفين.
وأكد رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس خالد الدوسري لـ»الشرق» أن المشروع سيربط في حال الانتهاء منه 14 نقطة تابعة للبلدية بشبكة اتصال إلكترونية معلوماتية متكاملة، وسيحوّل خدمات ومعاملات البلدية جميعها سواء للمراجعين أو للموظفين إلى إلكترونية، الأمر الذي سيمكّن المواطنين والمتعاملين من مؤسسات وشركات من إنجاز معاملاتهم والحصول على المعلومات والوثائق بكل يسر وسهولة بما يتوافق مع متطلبات الحياة العصرية بفعالية.

تصريف مياه الأمطار

وتعمل البلدية حالياً على إنجاز مشروع إنشاء حدائق عامة في مدن وقرى القطيف بقيمة مليون و599 ألفاً و987 ريالاً، فيما تشرف البلدية على ثلاثة مشروعات لتصريف مياه الأمطار، الأول مشروع تصريف مياه الأمطار في القطيف بقيمة 19 مليوناً و773 ألف ريال، وهو عبارة عن إنشاء جزء من الشبكات في عنك والقطيف وسيهات، والثاني مشروع درء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار، وهو عبار عن استكمال شبكات في حي الخليج بسيهات بقيمة 12 مليوناً و800 ألف ريال، والثالث مشروع درء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار، وهو عبارة عن إنشاء جزء من الشبكات في سيهات والمنطقة البحرية بالقطيف بقيمة سبعة ملايين و999 ألفاً و475 ريالاً.

الطرق

وتُشرف بلدية محافظة القطيف على 13 مشروعاً في مجال إنشاء وتحسين الطرق.
مشروع تغطية المصارف الزراعية واستخدامها طرقاً شريانية، وهو عبارة عن تغطية مصارف في بلدتيْ العوامية وأم الحمام بقيمة ثلاثة ملايين و720 ألف ريال، ومشروع تغطية المصارف الزراعية واستخدامها طرقاً شريانية (م2)، وهو عبارة عن تغطية مصارف في بلدة القديح بقيمة مليونين و590 ألف ريال، ومشروع «تسمية وترقيم» في مدن وقرى القطيف، وهو عبارة عن تركيب لوحات إرشادية للطرق والأحياء بقيمة ثلاثة ملايين و555 ألفاً و555 ريالاً، ومشروع إنشاء وسائل السلامة المرورية في مدن وقرى القطيف، وهو عبارة عن تركيب إشارات ضوئية للمشاة وحواجز معدنية للطرق ولوحات سلامة مرورية بقيمة مليونين و693 ألفاً و750 ريالاً.
وتقوم البلدية أيضاً بتنفيذ مشروع تحسين وتطوير المناطق المركزية (م2)، والمشروع عبارة عن تحسين وتطوير حي المدارس في القطيف والمنطقة المركزية في دارين وجزء من المنطقة القديمة في صفوى بقيمة ثلاثة ملايين و734 ألفاً و820 ريالاً، وكذلك مشروع ردم وتسوية الشوارع والمناطق المنخفضة في مخططات المنح (مخطط 422 بالجارودية، ومخطط 848 بالقديح) بقيمة أربعة ملايين و117 ألفاً ومائة ريال، وكذلك مشروع تسوية وتطوير وتنمية مخططات البلدية المعتمدة في القطيف وقراها بقيمة ثلاثة ملايين و862 ألفاً و600 ريال.
وتنفذ البلدية حالياً أيضاً مشروع وسائل السلامة المرورية (م2) وهو عبارة عن تركيب إشارات ضوئية للمشاة وحواجز معدنية للطرق ولوحات سلامة مرورية بقيمة ثلاثة ملايين و721 ألفاً و800 ريال، وكذلك مشروع سفلتة وأرصفة وإنارة عدة مناطق في مدن وقرى القطيف بقيمة 39 مليوناً و997 ألفاً و145 ريالاً، وكذلك مشروع تحسين وتجميل مداخل في مدن وقرى المحافظة، وهو عبارة عن تطوير شارع بلال بن رباح في مدينة صفوى بقيمة ثلاثة ملايين و335 ألفاً و300 ريال، وكذلك مشروع سفلتة وأرصفة وإنارة (مخطط 741 بالجش، مخطط 421 بتاورت، جزء من مخطط 415 بتاروت، جزء من مخطط المسلخ بصفوى) بكلفة إجمالية تبلغ 17 مليوناً و691 ألفاً و830 ريالاً.
وتعمل بلدية المحافظة على تنفيذ مشروع تحسين وتجميل المداخل في مدن وقرى المحافظة، وهو عبارة عن تطوير شارع عمر بن عبدالعزيز في سيهات بكلفة ستة ملايين و289 ألفاً و272 ريالاً، وكذلك مشروع سفلتة طرقٍ للأمانة والبلديات بقيمة عشرين مليون ريال، وهو عبارة عن أعمال سفلتة وإنارة في مدن وقرى القطيف.

دراسات وإشراف

وتعمل البلدية حالياً على تنفيذ خمسة مشروعات دراسات وإشراف على مشروع مركز الأمير سلطان الحضاري، وهو عبارة عن تصميم المباني والواجهة البحرية للمركز، بقيمة مليون و500 ألف ريال، وهو المشروع الذي لم يرَ النور بعدُ رغم مرور خمسة أعوام على موافقة الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز -رحمه الله- على إنشاء مركز الأمير سلطان الحضاري في القطيف خلال زيارته الأخيرة للمحافظة، وتبرعه حينئذ بعشرة ملايين ريال لتنفيذ المشروع، وذلك بسبب الخلاف السابق على موقع إنشائه، الذي تم تجاوزه الآن -ولله الحمد- حيث دخل المشروع في مرحلة التصميم.
وتعمل البلدية أيضاً على تنفيذ مشروع الإشراف على جميع مشروعات الأمطار بقيمة مليون و595 ألفاً و880 ريالاً، وكذلك مشروع تصميم شواطئ محافظة القطيف، وهو عبارة عن دراسة وتصميم واجهات بحرية في تاروت والقطيف وصفوى بقيمة 552 ألف ريال، وكذلك مشروع دراسةٍ بيئية لشواطئ محافظة القطيف، وهي دراسة لتأثير ردم البحر على البيئة بقيمة 187 ألفاً و110 ريالات، وأخيراً مشروع رفوعاتٍ مساحية لفتح امتداد شارع الرياض وشارع شمال الناصرة، وهي رفوعات لنزع الملكية بقيمة 298 ألف ريال.
وأوضح رئيس المجلس البلدي في محافظة القطيف أن المجلس البلدي يقوم حالياً بمتابعة سير أعمال تلك المشروعات أولاً بأول، والعمل على تذليل العقبات في حال وجودها وحل الإشكالات التي قد تواجه بعضها، منتقداً إعادة ترسية بعض المشروعات من قِبل البلدية على مقاولين غير أكفاء وغير جادين أو مثقلين بأعمال أخرى، ما يؤثر سلباً في سير بعض المشروعات وتأخرها بسبب تقاعس بعض المقاولين عن أداء مهامهم بالشكل المطلوب، مؤكداً أن المجلس يمارس دوره الرقابي الآن لضمان تنفيذ تلك المشروعات على أكمل وأحسن وجه.

مشروع تعميق قناة جزيرة تاروت


مشروع وسائل السلامة المرورية