الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

ما الذي يخسره مانشستر يونايتد «مالياً» بخروجه من دوري الأبطال؟

التاريخ: 15/12/2011

أكثر من أسبوع مر على خروج مانشستر يونايتد المرير وغير المتوقع من دوري الأبطال بعد هزيمته من بازل السويسري في ختام الدور الأول من دوري الأبطال، على غير عادة الفريق الذي وصل لثلاثة نهائيات لدوري الأبطال في المواسم الخمس الأخيرة.

في هذا الزمن لم تعد كرة القدم مجرد كرة تركل لتسعين دقيقة ومدرجات تهتف للاعبين، بل أصبحت استثماراً وصناعة تجذب الملايين وتدر أضعافها.

أريد أن ألقي نظرة هنا على الفوارق المالية التي ستنعكس على مصادر دخل مانشستر يونايتد والحوافز التي سيفقدها مقارنة بالموسم الماضي الذي حقق فيه لقب الدوري الإنجليزي ووصيف دوري الأبطال.

جوائز الإتحاد الأوروبي توزع حسب أنظمته على كل مرحلة من مراحل دوري الأبطال، ففي مرحلة المجموعات يحصل كل فريق مشارك على 3.9 مليون يورو، ثم يحصل على 3.3 مليون يورو كإجمالي على مشاركته في المباريات الست في المجموعة، وعند كل انتصار يحصل على 800 ألف يورو، وعلى 400 ألف يورو لكل تعادل.

بعد ذلك تأتي جزئية الحصة المخصصة لكل دولة (Market-Pool) وهي تشكل النسبة الأكبر من دخل الأندية المشاركة. الاتحادات المحلية توزع المبلغ المخصص لها بناء على ترتيب الفريق بالدوري للموسم السابق (وفي هذا أفضلية لمانشستر كونه حامل لقب الدوري)، وكذلك بناء على عدد المباريات التي شارك فيها في دوري الأبطال هذا الموسم، فمثلاً، كلما وصل تشيلسي وآرسنال ممثلا الفرق الإنجليزية لمرحلة أبعد في دوري الأبطال هذا الموسم كلما زادت حصتيهما على حساب قطبي مانشستر اللذين خرجا، ولكن إجمالاً وبحسب العديد من القراءات والتحليلات لن يتجاوز الفارق عن الموسم الماضي أكثر أو أقل من مليونين بالنسبة للشياطين الحمر.

مرحلة خروج المغلوب هي التي سيفقد جوائزها مانشستر يونايتد بالكامل، فنظام الاتحاد الأوروبي يقدم لكل فريق يتأهل لدور الستة عشر 3 مليون يورو وكل فريق يتأهل لدور الثمانية يحصل على 3.3 مليون يورو إضافية. وعند التأهل للدور نصف النهائي، سيحصل طرفيّ المباراة على 4.2 مليون يورو، بينما في المباراة النهائية وصل ما حصل عليه وصيف البطولة الموسم الماضي إلى 5.6 مليون يورو فيما حصل البطل على 9 مليون يورو.

إذن سيفقد مانشستر جراء خروجه من دوري الأبطال قرابة 17 مليون يورو كان قد حصل عليها الموسم الماضي. وسيظل بإمكان مانشستر يونايتد تقليص هذا الفارق ولو بشكل بسيط كلما خرج آرسنال وتشيلسي مبكراً من دوري الأبطال وكلما وصل هو لمرحلة أبعد في بطولة الدوري الأوروبي التي تبلغ جوائزها المالية تقريباً خُمس قيمة جوائز دوري الأبطال!