الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

«مرور الشرقية» ينفي وفاة أحد أفراده بـ«السكري».. ويؤكد: قطَعَ الإشارة فتوفي في حادث

التاريخ: 26/1/2013

الدمامأحمد العدواني

أكدت مصادر موثوقة لـ «الشرق» أن ما تم تناقله أخيراً عبر المواقع والأجهزة الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، عن وفاة أحد أفراد مرور المنطقة الشرقية وهو على رأس عمله لا أساس له من الصحة.
وأكد مصدر مطلع لـ «الشرق» أن المتوفى كان قد انصرف من عمله قبيل وفاته، وبعد أن تجاوز خمسة كيلومترات من موقع عمله تخطى الإشارة الضوئية الأولى متجهاً إلى مقر سكنه، وأثناء محاولته اللحاق بإشارة ضوئية أخرى على طريق الميناء في الدمام، تعرض للارتطام بشاحنة كانت تهمُّ بقطع الطريق، بعد أن تجاوز الضوء الأحمر وعجز عن تلافي الارتطام بالشاحنة.
ونفى المصدر أن يكون المتوفى قد قدم تقارير طبية تثبت مرضه بالسكري، مشيراً إلى أنه مع ذلك تمت مراعاته بتطبيق ساعتين ميدانياً، في حين أن جميع أفراد وضباط المرور يعاملون بتطبيق خمس ساعات ميدانية، مثل بقية جميع الأفراد وضباط الأمن العام في المملكة، مشيراً إلى أنه في حال ثبوت إصابة أحدهم بمرض معين فإنه يعفى من ثلاث ساعات ويلزم بتطبيق ساعتين فقط.
وأكد المصدر أن إدارة مرور الشرقية تراعي من يثبت مرضه من خلال التقارير التي يقدمها لمديره المباشر، ويتم الرفع بها للإدارة المعنية لاتخاذ اللازم وفق النظام المنصوص عليه.