الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

جثة مقيم في ممرات مستشفى أربع ساعات بسبب إجراءات ثلاث جهات حكومية

التاريخ: 2/2/2013

الدمامأحمد العدواني

رفض مستشفى الملك فهد العسكري، والمجمع الطبي في الدمام، استقبال جثة متوفى أمس بعد أن تم نقله عن طريق الهلال الأحمر، حيث بقي أربع ساعات بسبب الإجراءات المتبعة بين المجمع والشرطة، وتم الرفع لإمارة الشرقية بالحالة. وأوضح مدير فرع الهلال الأحمر في الشرقية، الدكتور خالد المحمدي، لـ «الشرق» أن إسعاف الهلال الأحمر تلقى بلاغاً من حرس الحدود، ظهر أمس، عن حالة لوافد آسيوي ثلاثيني تعرض لإغماءة في مسجد، وبسبب عدم استجابته للإنعاش تم نقله بواسطة إسعاف الهلال الأحمر إلى المستشفى العسكري، حيث رفض استقباله، وبين التشخيص أنه متوفى. وكونه مقيماً أجنبياً، توجه الهلال الأحمر بالجثة إلى المجمع الطبي في الدمام، الذي رفض بدوره استقبال الحالة، وتركه في أحد ممرات المستشفى برفقة مسعفين حتى اكتمال الإجراءات المتبعة بمخاطبة الشرطة.
وبين المحمدي أن خطاب الشرطة طلب اسم المتوفى، ولعدم وجود إثبات مع المتوفى، فقد لازم مسعفو الهلال الجثة أربع ساعات حتى تكتمل الإجراءات لفسح حفظ الجثة.
وفي السياق ذاته، أكد مصدر في صحة الشرقية أن ثلاجة الموتى في المركزي ممتلئة، ولا توجد شواغر، وبالتالي سيتم تحويل الجثة إلى أقرب ثلاجة موتى في أحد المستشفيات الحكومية، أو الخاصة، لافتاً إلى أن الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات تستدعي مخاطبات للشرطة وإمارة الشرقية لمتابعة القضية.
وفي سياق متصل، أكد الناطق الإعلامي في صحة الشرقية أسعد سعود، أنه تم حفظ الجثة في ثلاجة المستشفى بعد إنهاء الإجراءات النظامية لتثبيت هوية المتوفى.