الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

خالد صالح: لا أرى هنالك «سرقة» بل شبهاً في «تطابق حالة»

التاريخ: 18/3/2013

الدمامالشرق

أوضح الشاعر والكاتب خالد صالح الحربي لـ «الشرق» أنه لا يرى هنالك «سرقة» في بيته الذي كتبه عام 2004م، وأعاد التغريد به مؤخراً عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، الذي يقول فيه
أحيان أفرج ضيقتي بالكتابة
وأحيان أحس أن الكتابة هي الضيق.
جاء ذلك تعقيباً على ما أثارته «الشرق» الإثنين الماضي في زاوية «زاوية حَرجة»، حول تشابه البيت المذكور للحربي مع بيت للشاعر مهدي بن سعيد يقول فيه
جيت أفرّج بعض همّي بالكتابة
اكتشفت إن الكتابة كلّ همي.
وقال الحربي «بخصوص مطلع الرباعية القديم، فالشبه في البيتين هو «تطابق حالة»، وليست فكرة، بمعنى أنّ هذه الحالة ليست ملكاً لي، ولا ملكاً لمهدي بن سعيد، وكل كاتب حقيقي يمر بذات الشعور، سواءً كان شاعراً، أم ناثراً، فالفكرة التي يمكن النظر إليها بعين السرقة هي تلك الفكرة اللافتة البعيدة التي لو لم يلتقطها ويصيغها الأول لكان من المستبعد جدّاً أن يلتقطها أحدٌ سواه، من هذا الباب لا أرى أنَّ هناك سرقة في الموضوع، سواء وُلِد بيتي قبل بيت مهدي، أو العكس.
وللحق، فإنَّ الشاعر سلطان الغنامي كتب شيئاً قريباً مما ذكرت، وهو ما أؤمن به بعيداً عن أنِّي طرف في هذا الموضوع أو لا».