الانتقال إلى المحتوى  |  النسخة الكاملة

صدقة: الأهلي ملكي.. والهلال أولمبي

التاريخ: 10/6/2013

أبهاسعيد آل ميلس

إذا كانت الملكية بالأوامر.. فالخليج أولى من الهلال
عادل عصام الدين «فاشل».. وأنا ضحية مجاملاته
دلَّعوا الأجانب.. وأحدهم كان يعلق من ديوانيته وآخر من السيارة
ماجد أسطورة ثابتة.. والبقية متحركون
في الرياضية .. «أعطوني الفلوس وقالوا لي خليك في البيت»

شن المعلق السعودي في القناة الرياضية السعودية محمد غازي صدقة هجوماً لاذعاً على مدير القناة السابق عادل عصام الدين، مؤكداً أن الأوضاع في القناة في عهده لم تكن مشجعة للمعلق الوطني على العمل والإبداع عكس المعلق الأجنبي الذي منحت له صلاحيات كبيرة وصلت إلى درجة تعليقه على المباريات من منزله، إضافة إلى تحكمه في قائمة التعليق على المباريات، مشيراً إلى أن الوضع تغير كثيراً بعدما تولى الدكتور محمد باريان المسؤولية.
ورفض صدقة أن تكون للواسطة دور في اقتحامه مجال التعليق، وقال في حواره مع «الشرق»: لا دخل لوالدي بأن أكون معلقاً، واختاروني للعمل بعد منافسة كبيرة مع مائة معلق، ومن يريد أن يتأكد من صحة ذلك عليه أن يسأل محيي الدين كامل ووليد الفراج».
ودافع صدقة عن وجهة نظره حول أحقية النادي الأهلي بلقب الملكي، مؤكداً أن الأهلي يستحق هذا اللقب لأنه الأكثر فوزاً ببطولة كأس الملك، معتبراً أن رأيه بخصوص الأهلي لا يعني انتماءه أو تفضيله له على بقية الأندية الأخرى.

  • نبدأ من كونك أكثر المعلقين إثارة للجدل كيف تجد نفسك بعد نهاية موسم حافل؟

- ما زلت في بداية المشوار ومرحلة التعلم، وأبحث عن التنافس مع زملائي المعلقين وإمكاناتي وموهبتي هما اللتان تفرضان نفسيهما.

  • والدك معلق قديم هل تأثرت بأسلوبه أم أنك خرجت من جلبابه؟

- بالعكس تأثرت بوالدي كثيراً وكان يأخذني معه في المحافل الرياضية ولكن الجيل الجديد من الجماهير بدأ يميز وبالتالي لا يروق له أي معلق.

  • ولكنك وقعت مراراً تحت مقصلة الميول أكثر مما تعرض له والدك على الرغم من أنه لاعب أهلاوي سابق؟

-مستوى الشحن والتعصب حالياً هو السبب، فوالدي كانت بداياته في أجواء صحية بشكل كبير، وفي وقت لم تكن التقنية في أوجها وبالتالي قد لا يصلك رأي مشجع إلا بعد أشهر بخلاف الوقت الحالي الذي يصلك فيه رأي مشجع والمباراة لم تنته بعد.

  • يتردد أن والدك هو من جلبك للقناة وبالتالي أنت معلق بالوساطة؟

- هذا ليس صحيحاً، واسأل محيي الدين كامل ووليد الفراج، فقد دخلت مجال التعليق بعد منافسة مائة معلق واختاروا منا أربعة معلقين وهم بجانب شخصي الضعيف جعفر الصليح والمسرحي وعبدالله الراشد، وكما تعلم أن قنوات الـ art قنوات ربحية ولن تخسر مشتركيها مجاملة لمحمد غازي صدقة وأصدقك القول إني في البداية طلبت من والدي أن يتوسط لي لدى وليد الفراج ولكنه رفض، وقال لي بالحرف الواحد لن يستطيع أحد أن يفرضك على المشاهد، ادخل المنافسة وأنت من تثبت نفسك؟

  • والدك تذمر في الإعلام من تكليفه لمباريات متوسطة وإبعاده عن اللقاءات الكبيرة. . ما تعليقك؟

-الإخوان داخل قناة «ما» حاولوا تكريس مفهوم أن غازي هو من يرفض المباريات الجماهيرية لهدف إبعاده ولو كنت مكانه لرفضت أن أعلق إلا على مباريات ضعيفة طالما أن مستواي ليس ضعيفاً.

  • غيابك المفاجئ عن القناة الرياضية قبل تعيين الدكتور باريان أثار جدلاً كبيراً.. فأين كنت؟

محمد باريان

محمد باريان

- كنت في البيت «قالها ضاحكاً»، وأقولها بكل أسف أنا كنت في البيت وأستلم راتبي دون عمل.

  • وضح أكثر؟

- أشخاص في القناة أعطوني راتبي وقالوا لي خليك في البيت وهم أسماء لا أرغب في الحديث عنهم لأن لكل زمن رجاله وهذا زمن محمد باريان، والأمور في الفترة الماضية كانت تدار بالمصالح عكس الفترة الحالية التي لن يكون فيها لعبة مصالح داخل القناة.

  • أفهم من حديثك أنك تريد أن تستميل قلب باريان بهذا الحديث؟

- أبداً لا.. أنا أريد أشخاصاً يتركوننا نعمل وبعد ذلك يتم تقييمنا.

  • كأنك تلمح إلى أشياء خطيرة حدثت سابقاً في القناة الرياضية؟

- مع الأسف كان الحال أن من يقيمنا كان خارج القناة وله تأثير على أصحاب القرار وتسبب في إبعادي، والوضع العام أن الرضا عن أشخاص معينين هو ما يعطيك الفرصة في التعليق على المباريات.

  • تقصد رؤساء أندية مثلاً؟

- لا أدري، ولكن المهم أن إبعاد الكوادر الوطنية وجلب كوادر من دول مجاورة لم يجلب لنا أي فائدة بل وبعضهم متعالٍ ويعلق على المباريات من ديوانية بيته ونحن طالعين نازلين ولم ننل الرضا.

  • هل وصلت القناة إلى درجة تعليق بعضهم على المباريات من المنزل؟

- نعم، وأزيدك أن من عجائب المعلقين غير السعوديين أن أحدهم رفض التعليق على إحدى المباريات قبل نصف ساعة من بداية المباراة وجاءني التكليف عند الساعة السابعة والنصف والمباراة تنطلق في تمام الثامنة وطلبوا مني التوجه للملعب، وعلى الرغم من صعوبة المهمة إلا أنني وافقت ولم أتردد في قبول المهمة.

  • بعضهم قد يرى أنها مبالغة منك في وجود معلقين يعملون من منازلهم؟

- صدقني إنها حقيقة وبالإثباتات، والقناة سخرت لهذا المعلق سيارة خاصة لنقل صوته ويستلم أضعاف رواتبنا وما يتقاضاه يكفي لإحضار عشرة معلقين للقناة الرياضية.

  • إذن هناك من كان يتلاعب بالقناة على حساب المشاهد؟

- مع الأسف بعض المعلقين غير السعوديين يضع جدول المعلقين ويختار المباريات التي تعجبه، ويضع معاه معلقا آخر عاديا خشية من المنافسة إذا كانت المباراة منقولة بصوت معلقين.

  • ولكن القناة الرياضية لم تكن تضع خدمة اختيار المعلقين على لقاء واحد؟

- من قال لك ذلك، هذه الخدمة كانت موجودة، وسبق أن علقت مع الزميل عامر عبدالله على مباراة الشباب والأهلي وهو كان على الصوتية الأولى وأنا على الصوتية الثانية.

  • ألا ترى أن ظهورك الإعلامي وحديثك عن مدير القناة السابق عادل عصام الدين بأنه فاشل كان سبباً في إبعادك؟

عادل عصام الدين

عادل عصام الدين

-أنا لم أقل إلا الحقيقة، فهو فاشل ولا ينفع أن يدير قناة رياضية لأنه صحفي في الإعلام الورقي فقط، والدليل اسأل الأشخاص الذين عملوا مع باريان لسنوات طويلة في قنوات سعودية أخرى، وهم الآن يهنئوننا على استلامه للقناة لأنه شخص مهني، وسامح الله أبو لمى لم يترك لنا مجالاً لحفظ الود معه.

  • بصراحة.. ما سبب خلافك مع عادل عصام الدين؟

- هناك عدة أسباب أولها أنه وعدني برفع مقدم عقدي بعد انضمامي للقناة، ووعدني بالتعليق على مباريات مهمة في الدوري، وقال لي بالحرف الواحد: «ستجد في القناة أفضل مما تجده في القنوات الأخرى على جميع الأصعدة»، ولكن لم يحصل أي شيء مما وعدني به.

  • لماذا لم تتحدث مع أحد مساعديه بهذا الخصوص؟

-تحدثت معهم، ولم أخرج بفائدة تذكر، وزادت الأمور سوءا بتدخل أشخاص ليس لهم علاقة بالتعليق وأصبحوا يضعون الجدول للمعلقين وهذه قاصمة الظهر كما يقولون.

  • ولكنك مصنف من المعلقين المتعصبين للأهلي وبالتالي ميولك وضعتك في هذه الزاوية الضيقة؟

-أولاً أنا لست أهلاوياً ولا أشجع أي فريق محلي وهناك من يريد أن يدخلني في جلباب أبي، فأنا عاشق لمدرجات الاتحاد والأهلي والأخ غانم القحطاني قال لي على لسان عادل عصام الدين: أنت شخص مرتمٍ في أحضان جمهور فريق «ما» ومتى ما خرجت من أحضانهم ستعود إلى التعليق وسألتهم هل لكلمة الملكي دخل في إبعادي رد عليّ قائلا: أنت أدرى.

  • وكيف كانت عودتك للقناة الرياضية السعودية؟

-عدت بعد تعيين الدكتور محمد باريان بسماعة تليفون، ولا أنسى استقباله الجميل لي، وحديثه معي، حيث قال لي لا أرضى بهذا الكلام وأنت ابن القناة وستظل ابنها.

  • أنتم كمعلقين لماذا لا تظهرون ميولكم وتريحون وتستريحون؟

- عدم إظهاري لميولي ليس خوفاً أو جبناً، فأنا ملكي إسباني أشجع ريال مدريد وأستمتع بمباريات الشباب محلياً، وبصراحة بعد ماجد عبدالله اختفت المتعة الهجومية التهديفية لأنه الأسطورة الثابتة والبقية متحركون.

  • ولكن ذكرك للأهلي بأنه هو الملكي رضا من رضا وغضب من غضب هي أحد أسباب غضب الجماهير منك؟

-يا عزيزي ألا يحق لي أن أقول رأيي، يجب أن يحترم هذا الرأي حتى لو لم يعجب بعضهم، والأهلي هو الملكي الحقيقي بالأرقام ولن أسلبه حقه لأنه حاز على 12 بطولة كأس ملك وتسلم الكأس من جميع الملوك، وبالتالي انفرد بهذا الشيء.

  • وما تعليقك على ما يقوله الهلاليون إن ناديهم هو الملكي وتأسس بأمر ملكي؟

-كانت التسمية من الملك سعود بعد أن كان اسمه الأولمبي ولكنه رحمه الله لم يقل لهم إنكم نادٍ ملكي ولا تنسى أن نادي الخليج من سيهات تم تسميته بمرسوم ملكي، ومع هذا أفتخر بكل هلالي لأني عشت بينهم في قناة الزعيم على قنوات art ووجدت منهم كل احترام وحفاوة.

  • كلمة أخيرة؟

- أشكركم على الاستضافة وأتمنى أن أكون قد قدمت مادة جيدة ودسمة للقارئ وشكرا لكم مرة أخرى.

محمد غازي صدقة خلال حديثه للزميل سعيد آل ميلس

محمد غازي صدقة خلال حديثه للزميل سعيد آل ميلس