960583.jpg

العمل تنفي رفع رسوم نقل الكفالة

نفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ما تردد أخيراً من وجود توجّه لرفع رسوم نقل الكفالة، مع بداية العام الهجري الجديد، بدلاً من…
اقرأ الخبر
شارك:
666382.jpg

عزفٌ بلا دُفُوف

فِي قَدَحِ المَراكبَ القديمة جيلٌ مُعَتَّقٌ من الضِّيَاء، والطينُ في مخالبِ البُرْهَةِ باتَ مترعاً في شُرُفاتِ الصيفِ…
اقرأ الخبر
شارك:
662946.JPG

عُرسُ المومياء

الكهف رطبٌ وبارد.. حشراتٌ تدبُّ في الزوايا.. أسرابُ بعوضٍ تحومُ حول رأسي.. سلسلةٌ من حديد صَدِئ بدايتها طوقٌ يحيط بمعصمي ونهايتها قبضته المتكورة حولها وفي…
اقرأ الخبر
شارك:
656531.jpg

معجم شرس

بوسعه أن يهتف بالشعارات، والسير جنباً إلى جنب في ركاب الحقيقة، بوسعه الذهاب باكراً للحلم بأقلّ كلفة، بوسعه إيجاد معجم شرس للكلمات الأليفة التي يربّيها…
اقرأ الخبر
شارك:
656525.jpg

العائد

رحلَ من قريته قبل ثلاثين سنة كان الناس في تلك الأيام يحبون الوداع. كانوا يودعون كل شيء البقرة التي تغادر إلى الحقل والقمر الذي يتدثر…
اقرأ الخبر
شارك:
653121.jpg

ليس البحرُ بعيدا

إلى طاهر رياض قلتُ وأصغيتُ إلى صوتِ الموجةِ إذْ تتكسرُّ في جسدي أمشي مأخوذاً بالزرقةِ منسلخاً من أسماءٍ تتعقبني مثلَ جراءٍ لا تهدأُ تحملني…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: زينب محمد آل خليفة

السَّنة التي ودَّعتنا

السنة التي ودعتنا بالرذاذ وبزهوٍ أقل، رمينا في شهرها الأول سُدانا على العتبات ثم رأينا أننا نعبُّ من السدى. في شوَّال ما كان لنا أن…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: زينب محمد آل خليفة

الشهيدة تاكلوبان!

لم يكن الحلم ناعما لم يأتني بين سماءين لم يطيِّرني أو يطوقني بالياسمين فجر ذلك اليوم هبط غاضبا…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: سطام الحربي

صُوَرُ الخَدِيَعة!

أيا سَكرةَ الفالوذج انثريني في عالمكِ دونيني في اِضبارة كي أكونَ غُلافاً لِحياتكِ ووجهاً لهويتكِ فجميعُ صفحاتكِ أنا أسطُرها وجميعُ قصائِدكِ أنا أحرفها هيا وعيشي…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: رائد الحيان

عتبات السمو

إخضرار المساءات فتية آمنوا أسرجوا صهوة الحلم للعابرين إلى عتبات السمو ينشدون الطليعة فجراً وللباب رجع بكل يد اعشوشب التيه واستسلم الانتظار يرسمون الفضاء…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: ياسر بشورة

ساحلُ الذنوب

أغلقتُ الكتاب ولاحقتُ ببصري صِبيةً صغاراً يتسابقون على الشاطئ الرملي، الذي يستلقي في دِعة على امتداد الخليج.. في تلك المنطقة الهادئة من سان دييغو والمتاخمة…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: محمد خالد

فجراً أتوك

هل أنا غير هذا الدم المستقيم يمارس ضحكته دون ذاكرة. كخيال النعاس رفاقي، تلمّستُ بعض الذي يستبدّ…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: شريفة الزهراني

المُسَمِع

لم يرث بعد خاله الذي تبناه إلا صنعة لبوس، وعصاً سوداء لم يلق لها أحد بالاً. كانت مستندة إلى ركنٍ مظلم من منزله القديم،…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: محمد المملوح

غزالة بغداد! غزالة تاتليس! *

أكملَ الموتُ لعْـبَتَهُ وغادر قريتَنا منتعلاً جلودَ الخرافْ.. «لقد ولى بعيدا» -همس راعٍ يرعى عشباً محترقاً وأجراساً…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: عبدالعزيز السكاكر

ﻻ تستهن بالبيانو

أصابعُ البيانو طويلة أكثر مما تتوقع، فانتبهْ إليها.. فلا تذهب إليه وتقف قريباً منه، وﻻ تراوغ أو تهرب منه إنْ طلبك.. سيعثر عليك وستطالك أصابعه…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: عبدالله هاشم

جدال الأرض

وأنت تمضي في طريقك لا تناظر للبعيد انظر أمامك قدماك تبحث عن مكان آمن والأرض لا تحفل بمن عبروا تذكرها يطول لمن أقام حدائقا…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: عبدالمحسن المالكي

صباحيات

حطت رأسها على صدري وبكت غمَضت عينيها ... تنهدت تنهيدة ... تنهيدتين وغفت يدي تداعب شعرها تسَرب الكحل من عينها لون شعر صدري بالسواد وفرت من عينها…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير ماجد التيهاني

ضباب

أكرهه كما يكره الفلاح الأحسائي سوسة النخيل! أعشقها رغم رحيلي عنها رأس كل أسبوع، وفور عودتي أنسى وصية أمي بأن أجيء إلى البيت كي يستقر…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: أسامة السلمي

نصف رغبة

مثلما اصطاد موج الرغبتين على سرير الحظ أفعل مثقلاً باللذتين وبالندى أمشي على كل الوجوه…
اقرأ الخبر
شارك:
388083.jpg

بيرقُ نظراتكِ شعلةُ المسافر

يفتحون قلوبهم في غفلة من دمهم؛ كي لا يرتد الجرحُ وينطوي على نفسه ** الوحدة تستخدمني…
اقرأ الخبر
شارك:
388100.jpg

رقصة الزار

لماذا تنوء غيومي حين تطل عليك ويسقط فوق كتفي ألف نجم وقمر لماذا تختفي بروقي وتتوارى…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: حيفاء الحبيل

إلى الأبد

«وعدتُكَ أن أحبك إلى الأبد، لكنّي لا أملك الأبد، ولا حتى الثانية القادمة منه. أنا لا أملك شيئاً،…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: حسان أحمد

نصوص

 حقيبة ضاعت حقيبتي في المطار، ما ادّعى امتلاكها أحدٌ. تهرُبُ منّي -إلى…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: عبدالوهاب العريض

في هجاء المسافة.. في هجاء الأرض

كشبحين لا نفكرُ بما مضى من أعمارنا تأخذنا هذه الأرض إلـى تـخومها البعـيدة، إلـى تواريــخ مــن المـــلْح،…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: حميدة إبراهيم

نتشابه

نتشابه مثل الشجر الأخضر كأصابع اليد كأفراح العيد نختلف كتوأمين شقين كبصمات…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: عبدالوهاب العريض

العام الجديد

مع العام الجديد.. سأفتح أبواب قلبي للحياة.. وسأشرع نوافذي للنور.. للصباح الجميل مع العام الجديد سأتخلى عن…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: مناحي الغامدي

مذبحة في صدر السراب

«يذوب القلب في قدح المحبة»، لا، يشدو فيتبخّر! يتقمّص خاصية البحر فيمطر طمأنينةً وتوقاً! للقلب خاصيةُ الشفافية…
اقرأ الخبر
شارك:

هوَ الأحزان

هو الأحزان اللا جديدة - كمسحوقٍ بالزيتِ والغُبار يقبَعُ على مُتَصفِحاتٍ إلِكترونية ويغيْضُ الراقِصينَ بالأَضْواء يَعودُ عارياً كُلَ ليلَةٍ صارِخاً مَشْروخاً مِنَ الصَفَعاتِ غبيٌّ حتى البراءة وغامِضٌ كَالقَبْر.. هو الأحزانُ اللا جَديدة - حيثُ يكد ويشقى ليُلَبي طُموحها ولم تَنْسبَ بينَ يديهِ حفنةُ مآل قررَ أن يَشاهِدَ نزفه: كانتْ ريح صرصر تَنبح وكان المساء والصباحُ سواء تمتمَ الأهل كثيراً وليغيظوهُ جلسوا القُرفصاءَ حولَهُ انهكوهُ واستراحوا فلفَظت ساعةُ الحائِط عقارِبها من غيظهِ وعانَق الضوضاءُ حاجبيهِ.. - لا مكانَ للصْمت فقد سَقطَ القناعُ وكانَ في إحدى الزوايا يتعرى مِنَ الأَلقابِ - تمتمَ الأهل أكثر فقهقهَ بعضَهم والتفتَ الباقونَ جهةَ المَسرح - مشهَدٌ يَحثُ المرايا على البكاء ويَحثهم…
اقرأ الخبر
شارك:
(تصوير: صالح الدغاري)

المجاود الصغير

يقترب علي من الركب، يتوجس خوفاً ووجلاً من أن يكون اللّوري قد فاته في النزول إلى مكة،…
اقرأ الخبر
شارك:
299039.jpg

خواطر

الحلم الضائع أشعر بالحزن لما حدث وما سيحدث، هذا…
اقرأ الخبر
شارك:
666416.jpg

هيكل الأبجدية «2»

• على قدر صدقك تحترم؛ فحذار من نبال النفاق والتملق. • تتناقض الأقوال كالعيون التي تنظر عكس الاتجاه..! • صباحي أنتِ، ولساني خباء البوح…
اقرأ الخبر
شارك:
666401.jpg

ذو السريرين

مُنْذُ الصّباح الباكر ومع زقزقة العصافير القابعة فوق الشّجرة بجانب منجرته، يبدأ الطّرق وتقطيع الخشب، كم يُطربه صوت نشر الخشب ودقّ المسامير كموسيقى فوضوية تملأ…
اقرأ الخبر
شارك:
656549.jpg

أوبة المفسد

تغمض عينيكَ وتتشابَكُ أصابِعُك تهدهد كفيك كنبضٍ وكأنما كنتَ ستتلقى طفلاً من السماء. السماءُ التي كانت صديقتَكَ وخبأتَها في خرجك لتحصنها، لم تزلْ تتخالَطُ…
اقرأ الخبر
شارك:
653128.jpg

مدينة الكعب العالي

لا تَشتَري كعباً قبل أن تتأكد من وقعه، وهل سيملأ الصدى صخباً (...)؟!! وهل سيهزُّ السمع بـ دويِّهِ الأخّاذ؟!! وهل....... دولابٌ كبيرٌ للأحذية كما لو…
اقرأ الخبر
شارك:
653019.jpg

مسرح الأمنيات

استمعت إليّ بضجر وأنا أنصحها، ألّا تندفع للزواج مرة ثانية، بعد فشل زواجها الأول؛ لأن الزواج إما أن ينتشل المرء من القاع ليوصله إلى…
اقرأ الخبر
شارك:
646623.jpg

ضياعُ النظرة في يومٍ غائم

المشوارُ الذي آخذه كلَّ يوم لحظةَ ترين ضياعَ نظرتي أكون هارباً من غيابهم المزمن لأنهم يموتون كلَّ لحظة تَذَكـُّر ويلطّخُني تَذَكُّر وجعهم، وأنينهم، وضيق نفسهم،…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: حسين سعيد آل هاشم

ديمة بلا سقف

سقط المطر في بيتها الصغير، حتى صار كأنه بلا سقف، ودخله البرد من حينه والرّعد والبرق، انبعثت رائحة خشب السّقف المبلّل بالمطر، صار هشاً ضعيفاً…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: هشام الحماد أبوريان

الأسرار كاملة

اليدان في مرمى النظر دائماً ولا تحيد القدمان ليست كذلك. واقع الأمر كل نظرة لا تبصر سوى الآثار التي تخلفها القدمان على الأرض. كل نظرة…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: عبدالعزيز البقشي

ابن الرُّطب!!

أنت ابن الرُّطبة...!! هذا ما كانت تردده أمه كلما سألها عن والده، لم يفقه أحجيتها!!؛ صار يتردد إلى النخلة في حقلهم…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: طارق المطلق

نبض العطايا

أيرثيكَ اليراعُ أم المرايا وتبكيكَ العيونُ أم الحنايا وتكتبكُ المعاني في علاها بحبرِ المجدِ أم تبرِ السجايا ذوى من صفحة ِالمخلافِ بابٌ يُعَدُّ نظيره بين…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: أحمد عبدان

بعد فوات الأوان

لماذا القصيدة لا تنبهنا إلا بعد فوات الأوان؟ نكتب: أنتِ تشبهين الوردة. لكننا ننسى أننا قبل قليل، سكبنا ماء آسنا في المزهرية. نكتب: عيناكِ حديقة…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: عبدالله النحيت

وجيف

• وجيف فجأة دون سابق إنذار تساقطت أفكار الليلة الماضية بين دفتي عقل وقلب! الأول يرفضها والآخر يتشبث، وهو طائر بلل المطر جناحيه! لا…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: ندي الغفيلي

على قارعة «أحبك»!

أحلامي فصل خامس قد لا يأتي! فكل ليلة أحلم بالسماء تمطر بالنجوم فأصبح أميرة في قصر نبيل، و«الجواري» حولي «يعصرن» القمر ليسقينني مشروب الرمان اللذيذ…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: ثامر العجلان

الشمس.. تعود

أنجبتني الأرضُ ذات قحطٍ.. تمدَّدتُ على ظهرها دهراً ولم أصحُ.. وحين لسعتني حُرقةُ الشموس سوّلتْ لي نفسي النهوض.. سرتُ حافية القدمين على رمالٍ من لظى..…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: ريان المشرف

غابتي

لو جمعت أخطائي وصففتها في طابور، لو نقحت حياتي منها مثل ليل بلا نجوم، لو نزعت أحجارها…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: صخر بن عبدالله

كنتُ الغابةَ

كنتُ الغابةَ والمطرَ المخبوءَ بصدرِ الغيمةِ كنتُ الشجرَ الطالعَ من أضلاعِ الأرضِ وكنتُ العشبَ الأخضرَ ينمو محتفلا بالشمسِ وكنتُ البحرَ الهادرَ يحنو مثلَ الأم…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: عبدالمحسن المالكي

غريبٌ في وجه العاصفة

درب لا درب لك إلا التي ارتكبت خطاك لا قلب لك غير التي تركت هواك وأفقت من رحم الجحيم وجئت تبحث عن صباك تربت يداك…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: أسامة السلمي

إني أموت ذوباناً

في زاوية الحجرة.. شمعة مضيئة.. يتمايل لهبها بشدة.. جلستُ قربها.. تأملتُها.. تراءى لي شيء…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: فراس شحبي

قلبها... وطقوس الخرافة

كـ حاوٍ هندي أجلس تحت شجرة الشوك أتلو تراتيلي وأكتب تعاويذي وأقرأ في كتب الحكمة القديمة…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: علي البدران

بسبب نحلة!

هناك حيث الغيم والضباب مات أبي، هناك بين ألف زهرة وزهرة أسلم أبي روحه، ومن هناك انطلقت ركائب الأحزان لتقتفي طريقي الطويل، وتدنس حرم…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: عبدالعزيز الجوهر

النداء الأخير

نسافر دونما محطات دونما أمتعة نحملها وتحملنا بداخلها متراكمون قلب يسحق قلبا
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: حيفاء الحبيل

إنه جحيمي أيتها الصغيرة

إنه جحيمي أيتها الصغيرة؛ انظري خلفك هناك العالم الذي سيتذكرك، أنا سأبقى هنا حيث أُلقيت؛ انظري خلفك إنها…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: حسان أحمد

تلبسين الماء

تلبسينَ الماءَ؛ يعبرُ الغيمُ ويمضي مطمئنا ًعلى رعاياه، كأنما سوّاكِ الطينُ من حنينهِ وأشفقَ .…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: عبدالله الجريسي

الذكرى

عندما تسقط أوراق العمر قد ترحل وقد تعود بالإكراه بالألم وبالقوة وستسقط لاحقاً، دعوها تتطاير ودعوا…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: لمياء الرميح

تاريخ مُزيّـف!

سألتها: ما تاريخكِ كامرأة؟ قالت: أنا الجمال: لونه أنا.. وطعمه أنا.. رائحته أنا، وأنا…
اقرأ الخبر
شارك:
تصوير: خالد السباعي

البتول

للقديمِ الجديدِ لتكسر ِعطر ٍشذاهُ أصيلٌ أحملُه كالبتولِ يتقاطرُ كحلُ العيونِ كنا كطفلين معاً ،، بين…
اقرأ الخبر
شارك:
(تصوير: ظافر الشهري)

حان موعد الرحيل

حان موعدُ الرّحيلِ.. الآن حانَ موعدُ الوداعِ يا حبيبي.. الآن سوف تزهقُ الروحُ من جسدي..…
اقرأ الخبر
شارك:
(تصوير: بثينة فارع)

بوح

وجع يؤرقني وقلبي كبحر تسكنه قوارب الفقراء الباحثة عن مرفأ نجاة ياطيفا يمازحني كل مساء…
اقرأ الخبر
شارك:
(تصوير: بثينة فارع)

أشواك وأشواق

مذ فارقته لم تغب صورته عن خاطري، ولم يقبل القلب طردهُ رغم جرحه العميق، جرح كبرياء، وجرح…
اقرأ الخبر
شارك:
299042.jpg

كحبي..أحبك

كعصفورٍ يبني عشه في قلب أمه كفراشةٍ تستريح بعد شرنقة…
اقرأ الخبر
شارك:
مقالات