دوري الأبطال في العقد الأخير.. من الأفضل؟

في عام 1992 تغيرت صيغة ومسمى أكبر بطولة للأندية في العالم من كأس الأندية الأوروبية الأبطال أو الكأس الأوروبية إلى دوري أبطال أوروبا، لتتسع أكثر وتشمل عدد أكبر من الأندية بعد أن كانت تقتصر في السابق على أبطال الدوري في كل بلد. ولا يخفى على أي متابع أن من يتسيد هذه البطولة طوال تاريخها بمختلف مسمياتها هو نادي ريال مدريد الأسباني بواقع 9 ألقاب، ثم ميلان الإيطالي صاحب الألقاب السبعة. وإذا أردنا إلقاء نظرة على قائمة أفضل الفرق خلال العقد الفائت في هذه البطولة ، وذلك من خلال إجمالي عدد النقاط التي حققتها هذه الأندية في المباريات التي خاضتها في البطولة خلال هذه الفترة، فإننا سنجد العديد من الملاحظات التي تستحق الوقوف عندها، أبرزها: سبع أندية مختلفة موزعة على أربعة دول حققت لقب هذه البطولة في آخر 10 نسخ، من إنجلترا فاز بها كل من ليفربول ومانشستر يونايتد وتشيلسي (حامل اللقب)،…
اقرأ الخبر
شارك:

أرقام من ذهاب نصف نهائي الأبطال

 انتهت بالأمس مباريات الذهاب من نصف نهائي دوري الأبطال بفوز أصحاب الأرض، حيث فاز بايرن ميونخ 2-1 على ريال مدريد وفاز تشيلسي بهدف وحيد على برشلونة. لنذهب بجولة سريعة على مقتطفات لأهم أرقام هذه المرحلة التي تناولتها أبرز الحسابات الرياضية في تويتر وكذلك المواقع والصحافة العالمية.   بايرن ميونخ - ريال مدريد ريال مدريد ما زال يعاني في زياراته عبر تاريخه لملعب بايرن ميونخ بالبطولات الأوروبية، 10 زيارات حتى الآن لم تثمر عن أي فوز للمدريديين، هزيمة الثلاثاء هي التاسعة مقابل تعادل وحيد!  مباراة الإياب يكفي ريال مدريد الفوز 1-0 ليتأهل للنهائي، ولكن مدونة (لا ليغا لوكا) المختصة بالكرة الأسبانية والتابعة لموقع (فور فور تو) الشهير ترى أن مهمة ريال مدريد بالحفاظ على شباكه في ملعبه ليست بالسهولة التي يتوقعها محبوه، فشباك الملكي اهتزت من 17 فريقاً…
اقرأ الخبر
شارك:
UEFA

الدوري المحلي ودوري الأبطال .. من الأقوى ؟

الدوري الأسباني ضعيف، الدوري الإنجليزي الأفضل، الدوري الإيطالي دفاعي، "الليغا" لا يوجد فيه سوى برشلونة وريال…
اقرأ الخبر
شارك:

نهائي دوري الأبطال.. غيريتس والكابتنية

بمناسبة نهائي دوري أبطال أوروبا بين بايرن ميونخ الألماني وتشيلسي الإنجليزي والذي سيقام في اليانز أرينا، أصدر الإتحاد الأوروبي كتابه الخاص بهذا النهائي من 116 صفحة تتضمن نظرة على الفريقين ومدربيهما واللاعبين وكذلك على مسيرة البطولة ومعلومات أخرى. لفت نظري في الكتاب زاوية بعنوان “القيادة من المقدمة”، وهي تقدم آراء خمسة كباتن قادوا فرقهم في نهائي بطولة أوروبية أحرزوها. أول هؤلاء القادة كان البلجيكي “إيريك غيريتس” مدرب منتخب المغرب، ومدرب الهلال السابق. غيريتس أحرز مع فريق بي إس ڤي إيندهوفن الهولندي بطولة كأس أوروبا (دوري أبطال أوروبا حالياً) في موسم 1987-1988 حين تغلبوا يومها بقيادته على بنفيكا البرتغالي بركلات الترجيح. أبرز ما قاله البلجيكي غيريتس عن شعور حمل الشارة في مناسبة كهذه: الإحساس بالفارق في حملك لشارة الكابتنية لن تشعر به…
اقرأ الخبر
شارك:
حارس بازل يان سومر أسهم في فوز فريقه - الفرنسية

دوري أبطال أوروبا : خروج يونايتد وسيتي , وسيسكا يهزم الإنتر

   ضمن منافسات الجولة الأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا , خرج فريقا "مانشستر يونايتد"، و "سيتي" من دور المجموعات، لتبقى حظوظ إنجلترا في المنافسة على البطولة مقتصرة على…
اقرأ الخبر
شارك: