تصوير: جعفر الحبيل

كحلةُ عينيك

ما بين خطِ تأرجحي وثباتي خطو العليلِ وعلّةُ الخُطواتِ تبعتُ سهواً قِبْلةً مشؤومة فأبتْ عصافيرُ السماء صلاتي تاهتْ بحلمي فيك أصنامُ الهوى فأتيتَ وحياً نابضَ القسمات تروي…
اقرأ الخبر
شارك: