سعودية وأبناؤها الخمسة يحتضنهم كهف "القهر"

تعيش أرملة سعودية وأبناؤها الخمسة في مغارة في (جبل قهر) الواقع في منطقة جازان بعد أن يئست من الحصول على مسكن لها ، ووجدت نفسها عاجزة بعد وفاة زوجها منذ خمس سنوات لمرض ألمّ به. ولا يعرف (يحيى) وإخوته الثلاثة الآخرون أن يكون عالمهم الذي يعيشون فيه هو القرن 21 ، ولا يتوقعون أن تكون هناك منازل هي أفضل من منزلهم الذي بني تحت مغارة سخرت لتكون مأوى لهم ولأمهم الأرملة ، ذلك مارصدته (الشرق) في قرية الواديين في مركز (جبل القهر) بعد رحلة استغرقت ست ساعات ذهابا، وإيابا حتى الوصول إلي منزل الأرملة فاطمة ضعيف الأصغري وأبنائها الأيتام بعد وفاة والدهم الذي كان يعمل في (المجاهدون) بمنطقة جازان.   منزل في كهف الواديين تقول فاطمة الأصغري "منذ أن تزوجت بزوجي قبل عقدين من الزمن سكنا في مغارة الكهف، بعد أن بني لها بعض الجدران ، ومع الأيام قام بالتوسع في إضافة بعض الغرف على…
اقرأ الخبر
شارك: